طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2009-04-29

عدد الزوار 6731

حذفت بناء على طلبها
منى

؛؛؛***؛؛؛***؛؛؛***؛؛؛{ رد المشرفة } ***؛؛؛***؛؛؛***؛؛؛***؛؛؛
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخت الكريمة منى ...
ياغاليتي لاتبرري ماآلت إليه نفسك لقد أتبعت خطوات الشيطان
وأنت تعلمين ومستنكرة في نفسك وماهو عظم الخطأ التي وقعت
به أمك أتصبحين مثلها ..الله المستعان ...
حتى لو كان زوجك غائباً عنك فلايحق لك ماعملته الذي عملته
يغضب الله ورسوله وهو فاحشة ..وأمرنا الله بإجتنابها ..
كما قال الله تعالى :-
(وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا (32) الإسراء ..
ولاتقولي غمرك بحنانه عناية الفائقة وغيره إنما هذا هو
خطوات الشيطان ..نهانا العظيم الجبار بأن نبتعد عنها ...
قال الله تعالى :-
(وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (168) البقرة
وإنما ماعملته ووقعت به هو من هوى النفس الأمارة بالسوء
قال الله تعالى :-
{ إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ
رَحِيمٌ (53) يوسف
ولاتقولي لنفسك أنا ضعيفة ووحيدة ..لألأ..وربي إن المرأة
ليست ضعيفة بل قوية بالله ...قوية بدينها والتمسك به
وقمع هوى نفسها والشيطان أتعرفين هذا الشخص
{ الذي مثل عليك الحنان والحب الحمل الوديع }
بل هو ذئب بشري أخذ منك مبتغاه ؛؛ وهو في نفسه يحتقرك
ولن يفكر يوماً من الأيام أن يتزوجك أو يأمن على بيته
وأولاده معك أو أمرأة مثلك ..!!!!..{ أفيقي أخية }
انزعي نظارة العشق التي حجبت عنك رؤية الطريق الصحيح
هذا ليس حباً لتخسري ؛ كل شيئ من أجله ..لقد خنت
{ ربك ؛ ونفسك ؛ وأولادك ؛ } أتقى الله في نفسك ياغالية
فالحياة قصيرة مهما طالت ....
أوصيك ياغاليتي :-
{ أولاً }
أعلني التوبة النصحوى بكل إخلاص لله عن كل ماجنت يديك
من زنا وأفعال مشينه ..لأن من رحمة الله العظيم إن التائب
من الذنب لاذنب الله ...
قال صلى الله عليه وسلم :-
( التائب من الذنب كمن لاذنب له ) رواه ابن ماجه صحيح الجامع 3008
والتوبة النصوحى تتمثل وتتضح لك بتمعنك بهذا الحديث ياغاليتي
قال ابن عباس
( (التوبة النصوح: الندم بالقلب، والاستغفار باللسان،
والإقلاع بالبدن، والإضمار على أن لا يعود)
وسيفرح الله العظيم جلت عظمته بتوبتك ...ياعزيزتي
قال صلى الله عليه وسلم :-
( قال الله عز وجل : أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه حيث يذكرني ؛
والله أفرح بتوبة عبده من أحدكم يجد ضالته بالفلاة ومن تقرب
إلىّ شبراً تقربت إليه ذراعاً ؛ ومن تقرب إلىّ ذراعاً تقربت باعاً
؛ وإذا أقبل إلى يمشي أقبلت إليه أهرول ) رواه مسلم 4/ 2104
{ ثانياً }
الألتزام بماقال الله جل جلاله ورسوله عليه الصلاة والسلام
كل شيئ وماأمر لبنات حواء به..{ من صلاة ؛ وصيام ؛ وحجاب
وقر بالمنزل ؛ وعدم الخروج من غير حاجة ؛ وعدم إختلاط ؛
وغض بصر ؛ } ...وهناك كتب كثيرة لتوضيح ذلك
قال الله تعالى :-
{ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ
النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا (69) النساء
{ ثالثاً }
أعملي أخية أن حق زوجك كبير كبير ؛ من الله جل جلاله ولن تؤدي حق الله
إلا بعد إن تؤدي حقه ..فتقي الله ياعزيزتي في زوجك ..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :-
(المرأة لا تؤدي حق الله عليها حتى تؤدي حق زوجها حتى لو سألها
وهي على ظهر قتب لم تمنعه نفسها }} الطبراني في الكبير (5/ 201)
{ رابعاً }
زوجك ياغاليتي ذهب للخليج وتغرب لكي تنعمي أنت وأولادك
بعيشة هنية مريحة ..إن لم تستطيع إنهاء سفره أنت أذهبي معه
واحفظيه بغيبته هذه هي المراة الصالحة التقية ..
قال صلى الله عليه وسلم :-
( مااستفاد المؤمن بعد التقوى الله خيراً له من زوجة صالحة :
إن غاب عنها حفظته في نفسها وماله )رواه ابن ماجه 1857
{ خامساً }
راعي أولادك وربيهم تربية صالحة غير التربية التي تربيتها
في صغرك ؛ حتى تنشيئ جيل سليم معافى من العقد نفسية
ولاجسمية ...يقول لاإله إلا الله محمد رسول الله ...
وستسألين عن ذلك يوم القيامة ..فأنت راعية عليهم ..
قال صلى الله عليه :-
( والمرأة راعية على بيت زوجها وولده ؛ فكلكم راع وكلكم
مسؤول عن رعيته ) رواه البخاري
وحاولي تحسني لوالدتك حتى لو ماأحسنت تربيك لأن كل
إنسان سيموت لوحده ويدفن لوحده وسيحاسب لوحده ؛
الله المستعان ؛؛؛ فلذلك أحسني إليها وبريها
وأعطفي عليها هذا أمر الله جل جلاله ....
قال الله تعالى :-
{ وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً
وَبِذِي الْقُرْبَى } البقرة 36 { سادساً }
لن تذوقي الراحة والإطمئنان والسكينة في حياتك إلا أن
تعيشي تحت لواء ماقال الله ورسوله ..وإلا ستعيشين
عيشة ضنك وضيق وهم وغم ؛ والله لوكنت تسكنين القصر
وتأكلين الشهد ...
قال الله تعالى :-
{ وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ
الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124) طه
وستشعرين بالضيق والهلاك النفسي إن لم ترجعي لله ياعزيزتي
وكما قال الله تعالى :-
(يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ (125)الأنعام
أتعرفين ياعزيزتي متى ستشعرين بالراحة والطمأنية
إذا عشت تحت لواء ماقال الله ورسوله ...
قال الله تعالى :-
{ الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ
الْقُلُوبُ (28) الرعد { سابعاً }
أكثري من الأعمال الصالحة حتى تكقري عن ذنوبك
{ من صيام وصلاة نافلة ؛ وصدقة وأكثري من الإستغفار }
كما قال الله تعالى :-
{ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ } (114)هود
قال صلى الله عليه وسلم :-
(والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار ) رواه الترمذي ..
وأكثري من الإستغفار وأجعلي لسانك رطباً بذكر الله ...
عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه -
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم:-
..( إن أبليس قال لربه : بعزتك وجلالك لاأبرح أغوي بني
آدم مادامت الأرواح فيهم فقال الله : فبعزتي وجلالي لاأبرح
أغفر لهم ما أستغفروني )) رواه أحمد
؛؛**؛؛**؛؛**؛؛**؛؛**؛؛**؛؛**؛؛**؛
شرح الله صدرك ويسر الله أمرك وردك إليه رداً جميلاً رداً غير مخزي
ولا فاضح ..
اللهم صلي على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ..
أختكم في الله ...%%%...الصائمة لله ...