طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2010-02-08

عدد الزوار 5302

ونظرت الى السماء فوجدت انني صغيرة جدا حشرة اذلها نفس الشخص الذي احبته وضحت من اجله باغلى ماتملك


صرخة ندم

زلت قدمي وغرقت في بحر المعاصي والذنوب برغم انني لااحب التعامل بالجنس او ماشابه

واحببت من كل قلبي ولكن رفضا حبي دون الغريزة اعطيته مع اني لم اكن سعيدة في داخلي كنت ارفضه بشدة وحدث مايغضب الله عزوجل ومايذلني طيل العمر ....

وجاء ذاك اليوم التي صحوت من غفلتي


ونظرت الى السماء فوجدت انني صغيرة جدا حشرة اذلها نفس الشخص الذي احبته وضحت من اجله باغلى ماتملك

وهنا كانت توبتي والحمد لله تضرعت والتجأت الى الله ووجدت لذة الايمان والعبودية لله الواحد الاحد وقررت ان ادرس العقيدة وان احفظ من كتاب الله عزوجل ماتيسر لي

تبت الى الله بعد ان عصيته ولكن مع لذتي وسعادي بألتزامي الا انني تعبة من ماضي اليم سيرافقني في نفسي واخحل من فعلتي وخوفي من المستقبل بأن تفضح معصيتي بعد توبتي ...

ارجوكم ياشباب وبنات هذه الامة اصحوا قبل ان يفوتكم القطار وتعيشون بحسرات الندم والخجل والقهر لايوجد حب الا حب الله عزوجل
وماتبقى ماهو الا حب الشهوات والغرائز ....

ادعو لي بالثبات اثابكم الله كم انا بحاجة الى دعواتكم
ولاتكوني طعما للحب الواهم ...

قال الله عزوجل ((بل تؤثرون الحياة الدنيا والآخرة خير وأبقى ))

جزاكم الله خيرا



قصتي