طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2009-05-05

عدد الزوار 3514

لقاء يومى مع الله سبحانه وتعالىمحمد مصطفى المصراتي من ليبياهل تعلم أخي الحبيب .. أختي الفاضلة أن لله موعد محدد يومي لا يخلفه .. يفتح فيه أبواب رحمته وخزائنه ويدعونا جميعاُ عباده ...فأين نكون نحن في ذلك الموعد الرباني ... وماذا يرى منا ...وهل نلبي ونكون في الموعد ... فعنه عليه الصلاة والسلام قال { إن من الليل ساعة لا يوافقها رجل مسلم يسأل الله خيراً من أمر الدنيا و الآخرة إلا أعطاه إياه وذلك كل ليلة }... وتفصيل هذا الموعد اليومي جاء ت في حديث نبوي شريف حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ; {يتنـزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى سماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل ال


محمد مصطفى المصراتي من ليبيا

لقاء يومى مع الله سبحانه وتعالىمحمد مصطفى المصراتي من ليبياهل تعلم أخي الحبيب .. أختي الفاضلة أن لله موعد محدد يومي لا يخلفه .. يفتح فيه أبواب رحمته وخزائنه ويدعونا جميعاُ عباده ...فأين نكون نحن في ذلك الموعد الرباني ... وماذا يرى منا ...وهل نلبي ونكون في الموعد ... فعنه عليه الصلاة والسلام قال { إن من الليل ساعة لا يوافقها رجل مسلم يسأل الله خيراً من أمر الدنيا و الآخرة إلا أعطاه إياه وذلك كل ليلة }... وتفصيل هذا الموعد اليومي جاء ت في حديث نبوي شريف حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ; {يتنـزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى سماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الأخر فيقول : من يدعوني فأستجيب له ، من يسألني فأعطية من يستغفرني فأغفر له }.ولتحديد هذا الموعد أقول .. إذا كان الليل حالياُ يبدأ من الساعة 8:00 ليلاً إلى الساعة 4:00صباحاً أي يستمر الليل تقريباً 8 ساعات وبالتالي الثلث الأخير من الليل يكون في أخر ثلاث ساعات من الليل تقريبا... أي الموعد الرباني يكون من الساعة 1بعد منتصف الليل حتى الساعة 4:00صباحاً(بعد الفجر)... فالله حدد هذا الوقت لتجده ينتظرك فأين نكون نحن في هذا التوقيت...وليجب كل منا بصراحة ...ماذا نفعل في هذا الوقت الثمين ...وأين يلقاك ربك ؟ وكيف تكون حالتك ؟ وما الذي تستبدله في ذلك الوقت عن لقاء الرحمن الرحيم ... وهل أنت مهتم بهذا اللقاء وهل جهزت نفسك لهذا اللقاء اليومي .... أم هناك أولويات أهم عندك من هذا اللقاء ؟ .لنجب عن تلك الأسئلة أم أن حالنا غني عن أي مقال ... أخي الحبيب ... أختي العزيزة هيا بنا لنتجهز لهذا الموعد ولنحرص أن لا يجدنا الله حيث نهانا ولا يفتقدنا حيث أمرنا ... فلنكن في حال طاعة أو دعاء أو استغفار أو طلب علم أو قراءة قرآن ... فنحن جميعاً في حاجة للتزود من عطايا الرحمن ... ولنشكو إليه حالنا وضعفنا ... ولنذّل في دعائنا ونسأله خير الدنيا ونعيم الآخرة في خضوع و انكسار وإلحاح وتكرار ولن يضيع ذلك عند الكريم الجواد الرحمن الرحيم العفو الودود .أحبائي ... نحن الفقراء إلى الله .... وهو الغني ومع ذلك فهو يتودد إلينا ... ويحب أن يتوب علينا ويغفر ويجيب دعائنا فقط علينا أن نتجه إليه ونستجير به ونحتمي بحماه ونطلب عطاءه ورزقه وكرمه ... هذا عن اللقاء اليومي ,,, وهناك مواضع نكون فيها في معيته تعالى ... قريبين منه يجيب دعائنا ويعظم أجرنا قال عليه الصلاة والسلام {أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء } ويقول الله عز وجل {فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ} فالذكر من الوسائل المقربة لله عز وجل قال عليه الصلاة والسلام {يقول الله عز وجل : أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه حين يذكرني } ومن الأذكار ذات الأجر العظيم قولك {سبحان الله وبحمده } فقد قال عنها الرسول صلى الله عليه وسلم ; {من قال سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة حطت خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر } وزبد البحر ما طفى على سطح الماء ... أخي ... أختي لو قلتها مرة واحدة لن تأخذ منك 3 ثواني و 100 مرة تأخذ منك 300 ثانية أي حوالي 5 دقائق فقط تحيل حياتك من حال إلى حال ... وعنه أيضا قال عليه الصلاة والسلام:{ إن أحب الكلام إلى الله سبحان الله وبحمده} وقال {من قال سبحان الله العظيم وبحمده غرست له نخلة في الجنة }.أخي الحبيب ... أختي الفاضلة هذا الكلمات من باب النصيحة في الدين و لحبي لكم أحببت لكم هذا الخير الوفير لعلي أطبق على نفسي ما قاله لنا حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم ;{لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه } أسأل الله أن نكون ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه... وأن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته ...ويجعلنا من أوليائه الصالحين ...و السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهمع تحيات ... محمد مصطفى المصراتي من ليبيا 



شخصى