طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2009-05-05

عدد الزوار 2368

  كيف لـ ع ـاقل أن يفرط  فى مثل هذه الفرص     نستفيد برمضان في التقرب من الله من خلال الحرص على ثمانيه  أشياء في غاية الأهمية   1- أنت و الصلاة   الحرص علي الفريضة علي وقتها في جماعه – يفضل في المسجد – يساوي 100.000 ( مئة ألف ) حسنة في ليوم   الواحد أو 3.000.000 ( ثلاثة ملايين ) حسنة طوال شهر رمضان !!!   2- النوافل   الحرص علي 12 ركعة في اليوم ... 2 قبل الفجر , 6 حول الظهر , 2 بعد المغرب ، و 2 بعد العشاء يبنى لك بها قصر في   الجنة في غير رمضان بنص حديث الرسول – صلي الله عليه و سلم - فما بالك بالحرص عليها في رمضان   3- أنت و القرآن كل حر


المتوكل على الله

 
كيف لـ ع ـاقل أن يفرط  فى مثل هذه الفرص
 
 
نستفيد برمضان في التقرب من الله من خلال الحرص على ثمانيه 
أشياء في غاية الأهمية
 
1- أنت و الصلاة
 
الحرص علي الفريضة علي وقتها في جماعه – يفضل في المسجد – يساوي 100.000 ( مئة ألف ) حسنة في ليوم
 
الواحد أو 3.000.000 ( ثلاثة ملايين ) حسنة طوال شهر رمضان !!!
 
2- النوافل
 
الحرص علي 12 ركعة في اليوم ... 2 قبل الفجر , 6 حول الظهر , 2 بعد المغرب ، و 2 بعد العشاء يبنى لك بها قصر في
 
الجنة في غير رمضان بنص حديث الرسول – صلي الله عليه و سلم - فما بالك بالحرص عليها في رمضان
 
3- أنت و القرآن
كل حرف بحسنة و الحسنة بعشر أمثالها و في رمضان بسبعين ضعفًا ، إذن قراءة الجزء الواحد = 4 مليون حسنة تقريبًا ،
 
فكيف لعاقل أن لا يقرأ جزءًا على الأقل يوميًا لتحقيق هذا الثواب غير العادي ؟؟؟ ... و لم لا نجتهد و نقرأ جزئين يوميًا ( بعد
 
الفجر و قبل النوم مثلاً ) لنختم مرتين ؟؟؟
4- أنت و الصدقة
 
بسبعين ضعفًا في رمضان و هي تطفئ غضب الله على العبد ، خصص مبلغًا معينًا تتصدق به كل يوم و سترى لهذا أثرًا
 
رائعًا في حياتك
5- أنت و صلة الأرحام
 
و ابدأ بمن بينك و بينه خلافات و كن أفضل منه فلن يقبل الله صياماً من مسلمَيْنِ بينهما مشاحنات أو عداوة
6- أنت و الدعوة للخير
 
ادعُ الناس لكل هذا الخير الذي عرفته و شجع القريبين منك على الحرص على الطاعات
7- الصحبة الصالحة
 
صاحب في رمضان صديقك الحريص على طاعة الله لتعينوا بعضكم البعض على الخير و ابتعد عن رفاق السوء ... انظر إلى
 
أمر المولى بالصبر على رفاق الخير أي مقاومة هوى النفس في الانصياع إلى أهوائها أو مصاحبة غيرهم من محبي الدنيا
 
في سورة الكهف " و اصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة و العشي يريدون وجهه و لا تَعْدُ عيناكَ عنهم تريد زينة
 
الحياة الدنيا و لا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا و اتبع هواه و كان أمره فُرُطا "
8- الدعاء
 
كان الصحابة يحرصون في رمضان على دعوات محددة يركزون عليها في الصلاة و كل المناسبات طوال الشهر ... و
 
يقولون :- فوالله ما يأتي رمضان الذي يليه إلا و قد استجيبت كلها ، و لا تنس مهما تعددت دعواتك أن تدعو الله أن ينصر
 
الإسلام و المسلمين في الأرض كلها و أن يعيد للمسلمين المسجد الأقصى و فلسطين والعراق ما ذلك على الله بكثير
 
 
فيا من ترجو رحمة الله و مغفرته و ترجو أن يعتق رقبتك من النار في رمضان القادم هذا ، احرص أشد الحرص علي تلك
 
الأشياء النافعة في رمضان و جاهد نفسك على أن لا تفتر عزيمتك بعد بضعة أيام ثم لا تصحو من تلك الغفلة إلا و رمضان
 
يوشك أن ينتهي – كما يحدث لمعظمنا كل عام - فيضيع عليك ما لا يحصى من الثواب و الحسنات و المغفرة من الله و كلنا
 
في أشد الحاجة لهذا ليفرج الله كرباتنا و همومنا في الدنيا و ينقذنا من عذاب النار في الآخرة و يدخل الجنة من يشاء
 
الجنة برحمته ... فلا تضيع وقتك يا أخي فيما لا يفيد و أحرص على ما ينفعك و صلِّ اللهم على سيدنا محمد الذي علمنا كل الخير بوحي من الله رب العالمين و على آله و صحبه و سلم



ملخص محاضرة أ. عمرو خالد