طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2011-09-26

عدد الزوار 1870

في الآونة الاخيرة كنت افتحك كمصحف جيب لتمضية الوقت الضائع في الإنتظار بين المواعيد في عيادة الطبيب , بينما أضعت الاوقات الطويلة على مطالعاتي في النت


أنين الصمت

(( عــذرآ مصحفــي فـ أنا ...... مشغـــــوووله !! ))



...
إخوتي في الله:


قال الله تعالى


(وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا ﴾ الفرقان 30


عندما تقدم العمر بسيدنا خالد ابن الوليد, أخذ المصحف وقبّله وبكى قائلا: شغلنا عنك الجهاد


فرق كبير بيننا وبينك يا سيف الله المسلول :


أنت انشغلت بالجهاد عن مصحفك,


أما نحنا فهجرنا القرآن وقعدنا ساعات طويلة على الانترنت,

نقرأ روايات


وندردش


و نرد على المواضيع


وما فكرنا ولا مرة نقضي نفس المدة على تلاوة القرآن


و قال سيدنا عثمان ابن عفان رضي الله عنه:


لو طهرت قلوبنا , ما شبعنا من كلام ربنا


اما نحنا :لما نقرر نتلو القرآن,


ننعس وما نتذكر من كلام نبينا بهذه اللحظة الا :


( إن لجسدك عليك حقا )
الراوي:عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: البخاري
المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6134
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


ونسينا ان لمصاحفنا علينا حقوقا يجب أن لا نضيعها


مصحفي الحبيب :


اعتذر منك



مصحفي الحبيب :



قصرت معك بما فيه الكفااااااية ,


فتحتك اقل بكثير مما كنت افتح المواقع على النت


تعبت يداي من التصفح والردود


و ما تعبتك معي أكتر من نص ساعة بعد صلاة الفجر



مصحفي الحبيب :



أرجوك لا تشهد علي يوم القيامة


فإني ما قصدت من تصفحي للنت الا خيرا


ولكن اختل عندي الميزان ,


فرجحت كفة المطالعة على كفة التلاوة عندي



مصحفي الحبيب :



في الآونة الاخيرة كنت افتحك كمصحف جيب


لتمضية الوقت الضائع في الإنتظار بين المواعيد في عيادة الطبيب ,


بينما أضعت الاوقات الطويلة على مطالعاتي في النت ,


فسامحني ...