طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2009-05-05

عدد الزوار 8730

بسم الله الرحمن الرحيم   ][®][^][®][الاستقامة][®][^][®][   الحمد لله عظيم الشأن، قديم الإحسان، أبديّ السّلطان، أحمد ربي وأشكره، وأتوب إليه وأستغفره، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له الرّحيم الرحمن، وأشهد أن نبيَّنا وسيِّدنا محمّدًا عبده ورسوله، بعثه الله إلى الإنس والجانّ، فبلَّغ الرسالة وأدّى الأمانة ونصح للأمة وجاهد في الله حقَّ جهاده، فما تَوانى ولا تأخَّر، اللهمّ صلِّ وسلِّم وبارك على عبدك ورسولك محمّد، وعلى آله وصحبه السّادة الغُرر. تعريفها لغة : مصدر استقام وهو مأخوذ من مادة (ق و م) التي تدل على معنيين :أحدهما : جماعة من الناس .والآ


الوابل الصيب

بسم الله الرحمن الرحيم
 
][®][^][®][الاستقامة][®][^][®][
 
الحمد لله عظيم الشأن، قديم الإحسان، أبديّ السّلطان، أحمد ربي وأشكره، وأتوب إليه وأستغفره، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له الرّحيم الرحمن، وأشهد أن نبيَّنا وسيِّدنا محمّدًا عبده ورسوله، بعثه الله إلى الإنس والجانّ، فبلَّغ الرسالة وأدّى الأمانة ونصح للأمة وجاهد في الله حقَّ جهاده، فما تَوانى ولا تأخَّر، اللهمّ صلِّ وسلِّم وبارك على عبدك ورسولك محمّد، وعلى آله وصحبه السّادة الغُرر.
تعريفها
لغة : مصدر استقام وهو مأخوذ من مادة (ق و م) التي تدل على معنيين :أحدهما : جماعة من الناس .والآخر : انتصاب أو عزم .وإلى هذا ترجع الاستقامة في معنى الاعتدال .واصطلاحا :الاستقامة هي : سلوك الصراط المستقيم , وهو الدين القويم من غير تعويج عنه يمنة ولا يسرة , ويشمل ذلك فعل الطاعات كلها الظاهرة والباطنة وترك المنهيات كلها كذلك . "جامع العلوم والحكم لابن رجب 193" .وأورد الماوردي في كتاب النكت والعيون : في تفسيره "5/179-180" خمسة أوجه في قوله تعالى : { ثُمَّ اسْتَقَامُوا} من قوله تعالى :{ إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلائِكَةُ أَلا تَخَافُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (فصلت :30)} .الأول : ثم استقاموا على أن الله ربهم وحده وهو قول أبو بكر رضي الله عنه ومجاهد .الثاني : استقاموا على طاعته وأداء فرائضه وهو قول ابن عباس والحسن وقتادة .الثالث : على إخلاص الدين والعمل إلى الموت , قاله أبو العالية والسدي.الرابع : ثم استقاموا في أفعالهم كما استقاموا في أقوالهم .الخامس : ثم استقاموا سرا كما استقاموا جهراً .ثم قال : ويحتمل سادسا : أن الاستقامة أن يجمع بين فعل الطاعات واجتناب المعاصي , لأن التكليف يشتمل على أمر بطاعة يبعث على الرغبة , ونهي عن معصية يدعوا إلى الرهبة . الاستقامة طريق النجاة :قال الحق تبارك وتعالى : :{ إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلائِكَةُ أَلا تَخَافُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (فصلت :30)}وقال تعالى:{إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ (الأحقاف 13)}قال ابن القيم رحمه الله : والاستقامة تتعلق بالأقوال والأفعال والأحوال والنيات . فالاستقامة فيها : وقوعها لله وبالله وعلى أمر الله .
من فوائد الاستقامة :
 الاستقامة من كمال الإيمان وحسن الإسلام _ بها بنال الإنسان الكرامات ويصل إلى أعلى المقامات _ استقامة القلوب استقامة للجوارح _
 المداومة عليها أفضل من كثير من الأعمال التي يتطوع بها _
 صاحبها يثق به الناس , ويحبون معاشرته _ الاستقامة أعظم الكرامة _
 دليل اليقين ومرضاة رب العالمين _
 
:أيها الفضلاء والفضليات كرمكم أطمعنا في المزيد منكم بأن تتحفونا بثمرات الاستقامة على دين الله في قلب العبد وفي شخصه وفي المجتمع عموما .