طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2009-05-05

عدد الزوار 1504

  **111سار القوم ورجعت ،ووصلوا وانقطعتْ ،وذهبوا وبقيتْ ،فإن لم تلحق بهم شقيتْ .. وما دام في العمر ساعة ، فالأمل في الله كبير ** 112أتتركُ من تحبُ وأنت جارُ ** وتطلبه إذا بَعُـدَ المزارُوتبكي بعد نأيهمُ اشتياقاً ** وتسألُ في المنازلِ أين ساروافنفسك لُمْ ، ولا تلمِ المطايا ** ومت كمداً فليس لك اعتذارُ ** 113يا من عمره يذوب ذوبان الثلج في الحر متى تتوب من الذنوب ؟أتؤثر الفاني المرذول ، على النفيس الباقي !؟ما هكذا شأن العقلاء !** 114سُكرُ الهوى أشد من سكر الخمر !سكران الخمر قد يفيق عن قريب ،وسكران الهوى بعيد الإفاقة !ويحك أغسل العثرة بعبرة ، واسكب دمع الأسف على بع


يمامة الوادي

 
**111سار القوم ورجعت ،ووصلوا وانقطعتْ ،وذهبوا وبقيتْ ،فإن لم تلحق بهم شقيتْ .. وما دام في العمر ساعة ، فالأمل في الله كبير ** 112أتتركُ من تحبُ وأنت جارُ ** وتطلبه إذا بَعُـدَ المزارُوتبكي بعد نأيهمُ اشتياقاً ** وتسألُ في المنازلِ أين ساروافنفسك لُمْ ، ولا تلمِ المطايا ** ومت كمداً فليس لك اعتذارُ ** 113يا من عمره يذوب ذوبان الثلج في الحر متى تتوب من الذنوب ؟أتؤثر الفاني المرذول ، على النفيس الباقي !؟ما هكذا شأن العقلاء !** 114سُكرُ الهوى أشد من سكر الخمر !سكران الخمر قد يفيق عن قريب ،وسكران الهوى بعيد الإفاقة !ويحك أغسل العثرة بعبرة ، واسكب دمع الأسف على بعدك !وقد وصلت ..!** 115لو حضرت مع الأحباب بالباب ،ما ردك الكريم الوهاب..ولو هجمت هجوم الطفيليين ، لتلقاك بالترحاب ولو سرت في عرض موكبهم ،لعرفوا لك حق الصحبة ..ولذا أوصاكَ ربك أن تكون معهم: وكونوا مع الصادقين ..** 116إذا أردتَ أن تعرف قدرك عنده ،فأنظر موقفك من دوائر الطاعة ودوائر المعصية .لذا قيل : إذا أردت أن تعرف مقامك ،فانظر أين أقامك ..إن كنت مع الطاعة فأنت الحبيب القريب .. وإلا فلا !** 117إذا أردت لمصباح قلبك أن يتوهج فاقتبس له زيتاً من شجرة مباركة زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار وما تلك إلا شجرة شريعة الله والتزام هديه .وعلى قدر اقتباسك منها ، يقوى نور مصباحك فإذا انقطعت عنها ، انطفأ النور ولابد ..** 118والله ِ ما بَيْـع أخوة يوسف يوسف بثمن بخسبأعجب من بيعك نفسك بمعصية ساعة ! إن تعجب فاعجب من نفسك كيف خذلتك وأذلتك ومع هذا ترجو جنة عرضها السماوات والأرض !؟** 119لا تيأس من إنسان مهما بدا لك سيئاً فكم من قاطع طريق قوافل ، أصبح يقود القوافل !وقلوب العباد بين يدي الله يقلبها كيف يشاء .فقل كلمة طيبة حيثما كنت ، لعل الله ينفع بها .** 120والمرء ما دام ذا عينٍ يقلّبها **في أعين الغيدِ موقوفٌ على الخطرِيسرُ مقلته ما ضرّ مُهجتهُ ** لا مرحباً بسرورٍ عاد بالضررِ !والسلام != =والبقية تأتي بعون الله تعالى ...دعواتكم المباركة



أبو عبد الرحمن