طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2010-02-09

عدد الزوار 1565

قد نصاب بالملل , وقد نصاب بالإحباط , وفي أحيان نشعر أنه لا جدوى من العمل ونتخيل أن حياتنا عبث لأننا قد أصبحنا لا نستطيع تقديم أي أمر ذي بال وفي أحيان يخيل إلينا أنه لا قدرة لنا على هذا العمل أو ذاك ونفاجأ ونحن نعيش هذه الحيرة بشخص أقل منا قدرة يقوم بما كنا نخشاه أو نتحاشاه , والسبب أنا فقدنا القدرة على تحفيز ذواتنا وهنا سأضع بعض النقاط التي ربما جددت الطاقة ورفعت الهمة وحفزت النفس للعمل من جديد .


يمامة الوادي

كن متحفزا



قد نصاب بالملل , وقد نصاب بالإحباط , وفي أحيان نشعر أنه لا جدوى من العمل ونتخيل أن حياتنا عبث لأننا قد أصبحنا لا نستطيع تقديم أي أمر ذي بال وفي أحيان يخيل إلينا أنه لا قدرة لنا على هذا العمل أو ذاك ونفاجأ ونحن نعيش هذه الحيرة بشخص أقل منا قدرة يقوم بما كنا نخشاه أو نتحاشاه , والسبب أنا فقدنا القدرة على تحفيز ذواتنا وهنا سأضع بعض النقاط التي ربما جددت الطاقة ورفعت الهمة وحفزت النفس للعمل من جديد .

بداية تذكر معية الله لك وتذكر أن الله قريب منك ولن يخذلك متى ما دعوته ورجوته فهو عند حسن ظنك به , فقط تخيل أن الله ينظر إليك ويقول لك انطلق متوكلا وسأحقق لك ما تريد , ثم ابتسم وخذ نفسا عميقا وارفع رأسك إلى الأعلى وتذكر أنك إن عملت فأنت مأجور سواء حققت ما تريد أم لم تحققه طالما أن نيتك خالصة لله فنية المؤمن أبلغ من عمله , وتذكر أن الناجحين كانت لهم همم عالية أوصلتهم القمم وأنت واحد منهم ولك نفس الفرصة التي كانت لهم .

ودائما خذ نفسا عميقا في كل يوم لمدة عشر دقائق على الأقل ومارس عملية التخيل وتخيل أن هدفك قد تحقق وانظر إليه جيدا في ذهنك فإن هذه الصورة لها أثر عجيب في تحفيز النفس , واعلم أنك إن فشلت في تحقيق الهدف كاملا فإنك قد حققت جزءا منه وإن لم تحقق منه شيء فأعلم أنك قد اكتسبت خبرة جيدة وتذكر بأن ( ليس هناك فشل بل تجارب مفيدة ) وخذ من النملة درسا في الإصرار والمحاولة مرة بعد مرة وتذكر أن توماس أدسون قد أجرى عشرة آلاف تجربة قبل أن يوقد لنا المصباح الكهربائي وبعد هذه التجارب أضاء لنا الكرة الأرضية بمخترعه الجديد .

فكن جلدا ولا تكن عاجزا واجعل نظرتك للأمام دائما وعش المستقبل بكل تفاصيله فإن للمعايشة المستقبلية أثر عظيم في تحقيق ما تريد فمن تخيل العمل بعد تمامه قبل بدايته فيه فهو أشبه بمن يصمم مشروعا عملاقا وفق مخطط هندسي وسيكتشف الأخطاء والصعوبات قبل البدايات وهنا يأخذ الحيطة وأسباب النجاح . ولتحفيز النفس حاول دائما أن تكتب منجزاتك مهما كانت صغيرة فإن الجبال من الحصى وتاريخنا الشخصي نكتبه بمنجزاتنا سواء كانت صغيرة أو كبيرة فلا تحقرن عملا مميزا مهما كان صغيرا فالعبرة بتحقيق الهدف وليس بكبره . ثم لتحفيز نفسك تخيل أنك أمام جمع من الناس أرادوا أن يذكروا منجزاتك الشخصية فماذا تود أن يقولوا عنك في هذا الموقف . أعتقد أنك تود أن يمدحوك ويثنوا عليك . إذا فقدم لهم ما تريد أن يقولوه عنك في هذا الموقف .

وختاما أعتقد أنك بعد هذه الكلمات أصبحت متحفزا وعلى ثقة بقدراتك وستعرف كيف تحفز نفسك كلما أصابها الخمول والكسل وستدرك أن بإمكانك إنجاز الكثير والكثير . وفقك الله



عبد الله الشمراني