طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2009-05-05

عدد الزوار 5047

إخواني السلام عليكم و رحمة الله و بركاته وبعد لست من هواة الشكوى لكن صدقوني وجدت يدي تنقر على الحروف بسرعة و تريد أن تشكو لله و أن يسمع شكواها بعض الطيبين لعلهم يخففون عنها. أنا سيدة أبدو أمام الناس محظوظة إلى درجة تثير الحسد  فاأنا جميلة  جدا أنعم الله علي بالحسن  و أنا متحصلة على درجة علمية عالية  ..   و أشغل وظيفة مرموقة و أنا زوجة لرجل رائع و أنتمي لأسرة كريمة و الحمد لله و أنا أحمده فعلا على هذه النعم و غيرها كثير. لكن حياتي لم تكن سهلة فقد ابتليت بمصائب الدنيا أولها حينما  كنت  طفلة صغيرة  تحرش بي أخي جنسيا مدة طويلة ح


كريمة

إخواني السلام عليكم و رحمة الله و بركاته وبعد
لست من هواة الشكوى لكن صدقوني وجدت يدي تنقر على الحروف بسرعة و تريد أن تشكو لله و أن يسمع شكواها بعض الطيبين لعلهم يخففون عنها.
أنا سيدة أبدو أمام الناس محظوظة إلى درجة تثير الحسد  فاأنا جميلة  جدا أنعم الله علي بالحسن  و أنا متحصلة على درجة علمية عالية  ..
  و أشغل وظيفة مرموقة و أنا زوجة لرجل رائع و أنتمي لأسرة كريمة و الحمد لله و أنا أحمده فعلا على هذه النعم و غيرها كثير.
لكن حياتي لم تكن سهلة فقد ابتليت بمصائب الدنيا أولها حينما  كنت  طفلة صغيرة  تحرش بي أخي جنسيا مدة طويلة حتى كبرت و عرفت معنى الذي كان يحدث لا تسألوني عن أهلي فلا أحد كان يستطيع أن  يعلم أمي كانت  تكافح كي تربينا و أبي كان يرقد مريض..
ا المصيبة الثانية و بعد أن أفقت من الأولى كانت زواجي و المشكلة لم تكن في زوجي بل بالعكس اعتقدت أن  الله يعوضني به عن كل ما فات لكن الفرحة لم تدم طويلا فقد اكتشفنا أن زوجي عقيم و لا سبيل إلى علاجه أصبت بصدمة كبيرة و فقدت الثقة في أشياء كثيرة و لحسن الحظ أني لم أفقد إيماني بالله و تقبلت الواقع و رضيت.
 لكن هيهات أن تترك لحالك فقد عانيت من جميع الناس خاصة أهل زوجي اعتقادا منهم انني السبب في العقم. ازددت انطوائية وأحيانا عدوانية  حتى أصبت باكتئاب شديد لكن الامل بقي يراودني و خططنا انا و زوجي لمشروع هجرة الى الخارج بذلت فيه كل ما أملك و سافرت الى بلد بعيد جدا لكن الامور ساءت الى رجة انني قررت العودة الى بلدي و اناعلى الحديدة بعدها اتممت شهادة في الدراسات العليا ثم اصبت بانهيار عصبي حاد لم تنقذني منه الا يد الرحمن.
بعد هذه الحن و أخرى لم أروها وجدت نفسي طوال حياتي أعتمد على نفسي و قوتها لا على الخالق وجدت  نفسي اكابر و اخجل من الضعف و عرفت انني نسيت انني واحدة من بني ادم ضعيفة بحاجة الى يد الرحمن تمتد الي و امتدت الي اليد بعد الاستغاثة و احسست ان الله يحبني و يحب ان ادعوه و ان اتضرع فيستجيب سبحانه عرفت ان الله حقيقة.          



كانت تائهة فصارت تائبة