طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2010-04-07

عدد الزوار 1473

واعلما أن السبب في إستمرار شهر العسل طوال حياتكم، هو أن تتعاونا على الطاعات دومًا،،


أنين الصمت

وثيقة العمر لشهر عسل دائـــم


لكي يمنّ الله عز وجل على الزوجين بشهر عسل دائم وحياة هانئة، لابد أن يبدءا حياتهما بطاعة الله عز وجلّ .. وليعلموا أن المعاصي لن تجلب لهما السعادة أبدًا، بل عليهما أن يمتِّعا أنفسهما بما يرضي ربهما كي يكونا من الفائزين ويسعدا السعادة الحقيقية ..

أولاً: إختيار مكان مناسب لقضاء شهر العسل .. لابد من مراعاة إمكانيات الزوج وعدم تكليفه فوق طاقته بالسفر لأماكن باهظة التكاليف.

ثانيًا: احذرا السفر إلى بلاد الكفر والمعاصي .. بحجة إنها أماكن ذات مناظر طبيعية خلابة، وقد قال رسول الله ".. أنا بريء من كل مسلم يقيم بين أظهر المشركين" [رواه أبو داوود وصححه الألباني] .. ولا يجوز السفر لبلد يعصى فيه الله عز وجل، حتى لو كان بلد مسلم.



وثيـقة العمر

وفي أول ليلة لهما بعد أن إنتهت مراسم الزفاف، وبعد قول الدعـــاء الذي ورد عن النبي فقال "إذا أفاد أحدكم امرأة (أي تزوَّج) أو خادما أو دابة فليأخذ بناصيتها وليقل اللهم إني أسألك من خيرها وخير ما جبلت عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلت عليه" [رواه ابن ماجه وحسنه الألباني] .. وصلاة ركعتين سويًا، كي تبدأ حياتهما على طاعة الرحمن فيبارك لهما ..

عليهما أن يتفقا سويًا على وثيقة العمر والتي تتضمن ..

1) تجديد النية .. فتذكرا أنفسكم إنكما قد تزوجتما لإرضاء الله عز وجل ولكي تقرّا عين النبي ، وليس لأجل رغباتكما الشخصية.

2) الإتفاق على طاعات تقوما بها سويًا .. وتذكرا بعضكما بأوراد الذكر والقرآن، وتستمعا سويًا لدروس العلم .. فهذا هو الهدف الأسمى من زواجكما، وهو أن تعينا بعضكما على الطاعة.

3) التحاكم لشرع الله فقط .. فلابد من وضع خطوط حمراء من البداية لا يتعداها كلا الطرفين، حتى ولو كان لإرضاء الآخر .. وشعاركما:: {..إِنِ الحكم إِلَّا لِلَّه..} [الأنعام: 57]، وليس للأهواء أو العادات أو التقاليد.

4) بناء حياتكما من البداية على المحبة والرحمة والمودة والعِشرة الحسنة .. وبما إن طباعكم مختلفة وكلاكما قد نشأ تنشأة مختلفة عن الآخر، فلابد أن تحدث بينكما بعض المشاكل والخلافات في البداية .. وهنا لابد أن تتفقا في حال الخلافات على مبدأ الصفح والعفو، يقول تعالى { يَا أَيّهَا الَّذِينَ آَمَنوا إِنَّ مِن أَزوَاجِكم وَأَولَادِكم عَدوًّا لَكم فَاحذَروهم وَإِن تَعفوا وَتَصفَحوا وَتَغفِروا فَإِنَّ اللَّهَ غَفورٌ رَحِيمٌ} [التغابن: 14].

5) مبدأ عدم إطلاع الآخرين على المشاكل التي تحدث بينكما طوال العمر .. فلا تخرج أسراركم حتى لأبنائكم بعد ذلك، حتى لا يصابوا بالمشاكل النفسية نتيجة للخلافات الأسرية التي قد يرونها.

7) تحصنّوا بالذكر .. فهذا وقت غفلة، وبذكر الله سبحانه وتعالى تطمئن القلوب ويكون سببًا في السعادة الزوجية ..

وعليكم بالتحصينات الشرعية .. كي تقيكم من شر الحسد، وهي: المعوذات، آية الكرسي، خواتيم سورة البقرة قبل النوم، وقراءة سورة البقرة في المنزل بإستمرار.

واعلما أن السبب في إستمرار شهر العسل طوال حياتكم، هو أن تتعاونا على الطاعات دومًا،،



حامل المسك