طريق التوبة
دمعة ندم

لمن سالت دمعتة ندماً على ما فرط في ما مضى من عمرة وقصر في جنب الله فسوف يجد هنا كل ما يعينه على الثبات بعد الله عز وجل على هذا الطريق..

أكواب اللبن
يمامة الوادي | 2010-02-27 | (1852) زائر

يحكى أنه حدثت مجاعة بقرية فطلب الوالي من أهل القرية طلبًا غريبًا في محاولة منه لمواجهة خطر القحط والجوع؛ وأخبرهم بأنه سيضع قِدرًا كبيرًا في وسط القرية. وأن على كل رجل وامرأة أن يضع في القِدر كوبًا من اللبن بشرط أن يضع كل واحد الكوب لوحده من غير أن يشاهده أحد. هرع الناس لتلبية طلب الوالي فقام كل منهم وتخفى بالليل وسكب ما في الكوب الذي يخصه. [ المزيد ]

تأملات في آية
يمامة الوادي | 2009-05-05 | (1857) زائر

       تأملات في قوله - تعالى - لقد تاب الله على النبي الحمد لله مقلب القلوب غفار الذنوب علام الغيوب وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له يقبل توبة من تاب و يغفر زلة من أناب و يستر العيوب واشهد أن محمد عبده و رسوله ما زال يلهج بدعاء ربه ليثبت قلبه ويستغفر الله في اليوم أكثر من مائة مرة و يتوب صلوات الله و سلامه عليه وعلى آله و صحبه و من سلك سبيلهم إلى أن يأمر الله الشمس أن تشرق من جهة الغروب أما بعد:   أخوة الإسلام إن المتأمل في قوله - جل وعلا -:  (لقد تاب الله على النبي و المهاجرين والأنصار الذين اتبعوه في ساعة العسرة) الآية..... إن الم [ المزيد ]

أساس التوبة
يمامة الوادي | 2010-03-07 | (2249) زائر

نعيم الله لا ينفذ وغناه مطلق، ولكن هل هناك من أساس للتوبة؟ أقول: نعم لابد من أساس لهذه التوبة، ولا بد من أساس للاستقامة، ولقبول العمل، وأعظم شيء وأساس كل شيء هو: عبادة الله وحده لا شريك له وأن يوحد الله. (أي: أن نقول: أشهد أن لا إله إلا الله) ونحن صادقين في هذه الشهادة، فنحقق هذه الشهادة، فهذا الكرم الذي رأيتموه، يكون لأهل التوحيد، ولأهل النجاة، ولمن حقق الشهادة. [ المزيد ]

اترك المستقبل حتى يأتي
يمامة الوادي | 2009-05-05 | (3529) زائر

    اترك المستقبل حتى يأتي(أتى أمر الله فلا تستعجلوه) لا تستبق الأحداث أتريد إجهاض الحمل قبل تمامه، وقطف الثمرة قبل النضج، إن غداً مفقود لا حقيقة له، ليس له وجود ولا طعم، ولا لون.فلماذا نشغل أنفسنا به، ونتوجس من مصائبه نهتم لحوادثه، ونتوقع كوارثه، ولا ندري هل يحال بيننا وبينه، أو نلقاه، فإذا هو سرور وحبور، المهم أنه في عالم الغيب لم يصل إلى الأرض بعد، إن علينا أن لا نعبر جسراً حتى نأتيه، ومن يدري؟ لعلنا نقف قبل وصول الجسر، أو لعل الجسر ينهار قبل وصولنا، وربما وصلنا الجسر ومررنا عليه بسلام.إن إعطاء الذهن مساحة أوسع للتفكير في المستقبل وفتح كتا [ المزيد ]

الطريق إلى الراحة
حمدان بن راشد البقمي | 2009-06-22 | (2209) زائر

أجْمع العقلاء على أنَّ الطَّريق إلى الرَّاحة والدَّعة والسُّكون طريقٌ محفوف بالمخاطر، مرصَّع بالعقبات، يتطلَّب من السَّاعي جهدًا وعزيمةً وصبرًا؛ لكنَّهم اختلفوا معنا - أهْلَ الإسلام - أنَّ الرَّاحة ليست فقط في تحقُّق مطالب النُّفوس الدنيويَّة، وحصول رغباتِها، واكتمال عقْدِ ملذَّاتِها في هذه الدَّار. فإقْرار المؤمِنِين بأنَّ الجنَّة دار راحتِهم وتحقق رغْبَتهم. كيف لا، والجنة دارٌ لا تُخالط صفْوَها الأكدار، ولا تنغِّص طِيب عيشِها الأقْذار؟ [ المزيد ]

استخرج أحسن ما في السيئين
يمامة الوادي | 2009-05-05 | (1655) زائر

      استخرج أحسن ما في السيئين   رأيت آن التعامل مع من لا تطيقهم مجلبة للموت المحتم..بل هو الانتحار البطيء...قال المتنبي:ومن نكد الدنيا على الحر آن يري *** عدواً له ما من صداقته بدفأنت لا تطيقهم من زوايا عدة ....إما أن يكونوا فوقيي النظرة , فيزدرون الآخرين ويكتسحونهم,آو أن يكونوا متلوني الطباع من كذب ورياء , ومصالح شخصية تحكم تصرفاتهم ...أو أن يكونوا على قدر من السخافة كبير ..., فان المتملقين من الناس ربما كانوا اكثر المستهلكين للوقت , واقلهم فعاليه في إنجاز الأعمال .. كما يقرر ذلك صاحب كتاب "التعامل مع من لا تطيقهم"آو يكونوا مرتزقة ي [ المزيد ]

بشرى في غسق الليل
يمامة الوادي | 2010-02-05 | (1690) زائر

حينَ تََعْـتـَرِضُ سَبيلي العقبَاتُ ... حينَ تضِجّ ُ بأنينهَا الآهاتُ حينَ تُحاصِرني أشبَاحُ الهُمُومِ والغُمُوم .. حينَ تعـْلِنُ حَيَاتي الجُحودَ .. حينَ يصبحُ كل ذلك قـَيْداً يـَلْتـَفُّ حولَ عُنـُقي .. وأصْبـِحُ فجأةً غَريبةَ زَمَانيِ .. تَرْعَدُ في سَمَائِيِ الضّغُوطُ وتُزَلْزلُ كيَانيَ حينَ أخـْتَنـِقُ .. لا أتصنّعُ أو أختَلقُ .. أعَلمُ أنّـَنِي قـَدْ أذنـَبْتُ [ المزيد ]

رسائل تدبر 76
يمامة الوادي | 2010-03-16 | (1613) زائر

{إِن كَادَ لَيُضِلُّنَا عَنْ آلِهَتِنَا لَوْلَا أَن صَبَرْنَا عَلَيْهَا}، {وَانطَلَقَ الْمَلَأُ مِنْهُمْ أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آلِهَتِكُمْ} [ المزيد ]

علاقة الإنسان بالإنسان2
يمامة الوادي | 2010-03-09 | (1323) زائر

وبعد هذا التوضيح كان الأمر الإلهي بعبادة الله وحده والإحسان بالوالدين. والإحسان بالوالدين يكون أولاً بالطاعة والبر لهما حال صغرك، ثم الرعاية والعناية بهما حين تبلغ أشدك، وبالذات إذا تقدَّم بهما العمر {إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا} [الإسراء: 23]. حتى أقل الألفاظ التي تُشعرهم بضيقك، فهي عقوق لهما، وأقلُّ تصرف قبيح منك تجاههم عقوق لهما، والمطلوب منك الإحسان كأعلى وأسمى درجات التعامل {وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا} [الإسراء: 23]. [ المزيد ]

رسائل تدبر 25
يمامة الوادي | 2010-01-24 | (1529) زائر

{ يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا } تدبر كيف جمع أطراف القرابة المباشرة في هذه الآية، لعظيم أثرهم على المرأة صلاحا أو فسادا، مما يقتضي أهمية التحري عن البيت الصالح؛ لأثره المباشر : [ المزيد ]

حوار مع القلعة
جاسم المطوع | 2009-06-23 | (1659) زائر

رأيت قلعة كبيرة وسط غابة من الأشجار سرت إليها مستغرباً سبب وجودها . وعندما اقتربت منها قالت لي : من أنت ؟ قلت : أنا الداعية . فمن أنت ؟! القلعة : أن الدعوة . [ المزيد ]

حبر ومطر
يمامة الوادي | 2010-02-07 | (1329) زائر

كَحبَّاتِ المطرِ يَهطِلُ المِداد، قَطرَةٌ هنا وقَطرَة هناك، وفي هذهِ المساحة تَتَجمَّعُ القطراتُ. • سألتها: هل الكِتابة مَوهبة أم عاطفة؟ • مَوهبة تُذكيها العَاطفة. [ المزيد ]

رسائل تدبر80
يمامة الوادي | 2010-03-19 | (1445) زائر

{وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ} [ المزيد ]

جوار الله خير من جوارك
يمامة الوادي | 2010-02-18 | (2193) زائر

إنَّ الحمد لله تعالى، نَحمده ونستعينُه ونستغفِره، ونعوذ بالله تعالى من شُرور أنفُسِنا ومِن سيِّئات أعمالنا، مَن يهدِه الله فلا مضلَّ له، ومَن يُضلل فلا هاديَ له، وأشهد أن لا إلهَ إلاَّ الله وحْده لا شريك له، وأشهد أنَّ محمَّدًا عبدُه ورسوله. {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ} [آل عمران: 102] {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً} [النساء: 1] {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً} [الأحزاب: 70، 71][1] [ المزيد ]

رسائل تدبر 70
يمامة الوادي | 2010-03-15 | (1719) زائر

{ وَإِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ * يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ } [ المزيد ]

رسائل تدبر54
يمامة الوادي | 2010-02-02 | (1392) زائر

لن تحتاج إلى عناء لتتأمل شيئا من معاني وآثار اسم الله : ( الرحمن ) فقط تأمل قوله تعالى : { وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ } [ المزيد ]

رسائل تدبر 3
يمامة الوادي | 2009-11-02 | (2773) زائر

{ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَى مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَدًا } [النور:21]. فلولا أن الله تفضل بحماية أهل الإيمان، وتسديدهم وتوفيقهم للحق، وبيان الحق لهم حتى يصلوا إليه، ويسيروا عليه؛ لضلوا ولتاهوا. [ابن جبرين] [ المزيد ]

تجاوز عن المعسر يتجاوز الله عنك
يمامة الوادي | 2009-05-05 | (2002) زائر

    تجاوز عن المعسر يتجاوز الله عنك     الحمد الله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد الأولين وعلى آله وأصحابه الذين ساروا على طريقه ومنهاجه، وعلى التابعين ومن تبعهم إلى يوم الدين.أما بعد:فإن الله سبحانه وتعالى يحب من عباده أن يتصفوا بالصفات الحسنة، بل إنه يجازيهم على ذلك فعنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا هُرَيْرَةَ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ-عَنْ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: "كَانَ تَاجِرٌ يُدَايِنُ النَّاسَ فَإِذَا رَأَى مُعْسِرًا قَالَ لِفِتْيَانِهِ تَجَاوَزُوا [ المزيد ]

اللهم اغفر لي ما لا يعلمون
يمامة الوادي | 2010-03-12 | (2060) زائر

كان لا بد لهذه الدموع أن تتحرَّر من محاجرها عندما ترى هذا الثناء الذي لا تستحقه، وهي تضغط بقوةٍ على هذا الجزء الخفي هناك، حيث التقلُّبُ بين الرضا والقنوط، وبين الاطمئنان والضجر، وبين الثبات والميل ليصرخ: هل ستكون كلماته شاهدًا له؟ أم عليه؟ هل ستضعه في هذا الجانب؟ [ المزيد ]

في حب النبي صلى الله عليه وسلم
يمامة الوادي | 2010-02-26 | (1451) زائر

الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على النبي - صلى الله عليه وسلم - وعلى آله وأصحابه أجمعين، ومن اتَّبعهم بإحسان إلى يوم الدين. أما بعد: فإن من فضل الله - سبحانه وتعالى - علينا - نحن المسلمين - أن أرسل فينا خاتمَ الأنبياء والمرسلين محمدًا - صلى الله عليه وسلم - الذي سيتَّبعه كلُّ الأنبياء يوم القيامة، ويُحشرون تحت لوائه؛ كما قال - صلى الله عليه وسلم -: ((أنا سيد ولد آدم يوم القيامة ولا فخر، وبيدي لواء الحمد ولا فخر، وما من نبي يومئذ آدم فمن سواه إلا تحت لوائي))[1]، وهو الذي لا تفتح الجنة إلا لمن يسلك دربه، ويتَّبع منهجه؛ قال - صلى الله عليه وسلم -: ((آتِي باب الجنة فأسْتَفْتِح، فيقول الخازنُ: مَن أنت؟ فأقول: محمدٌ، فيقول: بك أُمرتُ ألا أفتح لأحد قبلك))[2]. [ المزيد ]

الصفحة 1 من 17 صفحة  1 2 3 >  Last »