طريق التوبة
الكاتب أبوعبدالرحمن

الكاتب أبوعبدالرحمن الكاتب أبوعبدالرحمن الكاتب أبوعبدالرحمن الكاتب أبوعبدالرحمن الكاتب أبوعبدالرحمن

( ما الحياة إلا مع الله )
يمامة الوادي | 2009-05-05 | (1114) زائر

      إليكَ أسيرُ مشوقاً ،،     بكل انفعالات قلبي إليكْ   فكل أموري ..   وكل حياتي ..   وكل شؤوني ... أجدها لديك   كذا الكون جواً   كذا الكونُ برا ..   وبحراً ..   اراهُ يصلي بين يديك   لواعج قلبي أراها تنادي   وتنثرُ شوقاً   وتبكي عليك   فأنت إلهي ..   أنت حبيبي ،   أنت الملك   أخاطب روحي   بهمس السواقي   عن العمرِ يغدو سراباًُ عجيباً   تتوهُ على بابه السنوات.   وتغدو حدائق عمري حريقاً   لأني غفلتُ ... عن ناظريك   عذابات نفسي ..   تسوق إليك   تضعنيَ قهرا ... بين يديك   [ المزيد ]

( حرية التعـبير !!! والكيل بعشرة مكاييل ..!! )
يمامة الوادي | 2009-05-05 | (1177) زائر

      يضحك هؤلاء المناكيد على من ؟؟! لقد كبر عمرو عن الطوق ...!! حين زلزلت الأرض زلزالها بسبب تلك الرسوم التي تطاول أصحابها على :أكرم خلق الله وارفعهم شأناً ، وأعزهم مقاما ، وأنداهم يداً ، وأقواهم قلباً ، واشدهم عاطفة ، وأصفاهم روحاً ، وأكثرهم تأثيرا ، فداه آباؤنا وأمهاتنا صلى الله عليه وسلم حين زلزلت الأرض زلزالها ..وهبت رياح الغضب في كل اتجاه ..تعجب أولئك الدجالون من هذه الانتفاضة الشعبية ، وهذه الهبة المضرية ، وزعموا أن ما فعلته الصحيفة ليس سوى حرية تعبير " ينعم بها الغرب " زعموا ..!! وكذبوا والله ..!! ولكنهم قوم نشفت وجوههم من ماء الحياء !!و [ المزيد ]

مصحـف اســامـة 
يمامة الوادي | 2009-05-05 | (1047) زائر

    هذه قصة رائعة ومؤثرة وصلتني عبر البريد ..لم أتدخل إلا بشيء يسير لا يُذكر ، كرتوش خفيفة ، وبهارات هنا وهناك ، تزيد الجمال جمالا ..ولا يسعني إلا أن اشكر مرسلها ، وأؤكد له : أن الله منحه موهبة رائعة وعليه أن ينميها ..والآن .. اقرأ وتأمل .. وهيئ قلبك ليهتز ..!.. = = أفقتُ من قيلولتي ذاتَ يومٍ قبلَ أذان العصرِ ، فلم أجدْ أسامة ..سألتُ عنه فأجابتني أمهُ وعلى وجهها ابتسامةٌ مشرقةٌ :ـ لقد ذهبَ إلى المسجدِ ..ـ ولكنّ الوقتَ ما زالَ مبكراً ._ لقد اصبحَ ينافسكَ ، بل إنه يسبقكَ ..!_ هذا يسعدني والله .. وأضافتْ وعلى شفتيها ابتسامةٌ عذبةٌ :ـ لقدْ لاحظتُ إنه حريصٌ عل [ المزيد ]

أدلّــكَ علـى ذلّــك = أدلك على عزك ..!!
يمامة الوادي | 2009-05-05 | (1515) زائر

إذا تفرّق الصالحون في سبل الخيرات يتنافسون عليها _ وما أكثرها_ فاسلك طريق الافتقار القلبي ،والانكسار والحاجة والمسكنة والضراعة الدائمة لله سبحانه ، في كل حال تكون عليها ، ومع كل عمل تقوم به ،فإن هذه الطريق هي الأسرع بلا بامتراء  ..!!والعجب : أنك لن تجد عليها إلا آحاداً من الناس، لا يزاحمونك عليها ..!! فلقد انصرف أكثر الصالحين إلى غيرها من الطرق يظنونهاالأسرع نحو الجنة، فازدحموا هنالك ، وتركوا هذا الطريق زهداً فيه ، وعدم معرفةبه ،ولو أنهم عرفوا حقيقته وبركته وكثرة ثمراته ، وسهولة مأتاه ، لهاموا به ،ولتنافسوا فيه ، ولحرصوا عليه .. ولكن الإنسان بطبعه [ المزيد ]

مع القرآن تحلو الحياة
يمامة الوادي | 2009-05-05 | (1214) زائر

  ما أروع الحياةِ على ضفافِ القرانِ الكريم ، أو في بستانِ السيرةِ العطرة ، على صاحبها أفضل الصلاة والسلام .. ولا سيما مع صحبةٍ طيبةٍ مباركة ، تفيضُ عليكَ من أنوار قلوبها نورا .. فيتجدد وينتشي .!! أننا لا ندرك مثل الحقائق وروعتها ، إلا إذا غمسنا أنفسنا في بحرها ، وعطرنا أرواحنا بأريجها .. هنالك تدرك كم هم محرومون أولئك الذين يعيشونَ بعيدا عن هذه الأجواء السماوية ، ثم هم يحسبون أنهم يحسنون صنعا ..! نعم محرومونَ من أروعِ متعِ الدنيا ، رغم أنك تراهم يضحكونَ ملء أفواههم ويغنون ويرقصونَ ويلعبون ... غدا ستتكشفُ لهم الحقائقُ ، فيهولهم ما سيرونَ ..!! يا حسرة عل [ المزيد ]

رسائل قصيرة ( 6 )
يمامة الوادي | 2009-05-05 | (1194) زائر

  **61المحب لا يرى طول الطريق ، إنما يتلمح المقصد المحب يحلو له التعب من أجل من يحب .المحب يجد في التعب من أجل محبوبه عين الراحة المحب يطير إلى كل ما يرضي محبوبه عنه فهل نجد أنفسنا كذلك ونحن ندعي محبة الله من كل قلوبنا !؟لاسيما ونحن في شهر يحبه الله ،ويحب أن يرى المشمرين فيه ؟!** 62حقاً ، الصاحب ساحب ،صحبناكم ، فما أمست قلوبنا إلا في السماء !ولما صحبنا سواكم ،اجتهدوا أن يسفلوا بقلوبنا إلى القاع !كم بين الثرى والثريا ، وكم بين السماء والأرض !رعاكم الله وحفظكم من كل سوء ..** 63أحببناكم فيه ومن أجله سبحانه ،فهبت على أرواحنا نسائم الرضا ،نسأل الله أن يجمعنا في [ المزيد ]

مؤامرة ..!
يمامة الوادي | 2009-05-05 | (1255) زائر

      هواك يتآمر على قلبك لأنه الملك ، وهو يريد الملك لنفسه !فإن كان الملك يقظاً فطنا ، أمنت المملكة من العبث بها ..!فإن غفل الملك عن مملكته ، ومضى مع رعونته ، واشتغل بشهواتهتيسر الأمر لجيش الهوى ، من الدخول إلى هذه المملكة ، فيجوس خلال الديار ، وربما جعل عاليها سافلها ..!فلا تلومن إلا نفسك إذا رأيت أن حصون قلبك وقلاعه   قد استولت عليها جيوش الهوى  وعاثت فيها فساداً وإفساداً ..!       [ المزيد ]

نساء متألقات في زمن الفتنة (2) .. فتاة أحبت النور
يمامة الوادي | 2009-05-05 | (1881) زائر

    قالت الفتاة الكبرى لشقيقتها الصغرى وهي تداعب بأصابعها خصلات شعر أختها المتدلية على جبينها المتلألئ : مالي أراكِ منذ اشهر لم تعودي تلك الفتاة التي تغار منها الأخريات ،  لقد كنتِ أشبه بالزهرة يتضوع عبق أريجها حيثما تحركت ، ويتلألأ جمال محياها أينما نزلت ، ويتعالى صدى ضحكاتها في كل مجالسها .. غير أني أراك  أصبحتِ زاهدة في هذا الجمال الذي تملكين ،  والذي تحسدك عليه كثيرات ، فلا أنتِ تتزينين كما كنتِ تفعلين ، ولا أنتِ تتطيبين بألوان الطيب والعطور كلما خرجتِ مع أنك كنتِ في هذا  أشهر من نار على علم .. ما الذي حدث لك ؟ أخبريني ..  أأنت مر [ المزيد ]

( امنحني تجربتك.. ) حــالـة ضــيق.!! (2 )
يمامة الوادي | 2009-05-05 | (1294) زائر

قال الراوي:سمعتُ شيخنا ذات يومٍ يحكي قصة أحد الصالحين ، وقد مرت به حالة ضيق كدّرت عليه حاله مع الله تعالى ، وشعر معها بثقل شديد ، وانقباض نفس ، وفتور همة ، ونحو هذا مما تضيق به نفسه ..فما كان منه وقد أفزعه ما رأى من نفسه ، وهاله أن يجد نفسه في أسفل السافلين على هذه الصورة ، ما كان منه إلا أن أخذ يقلّب وجهه في السماء ، ولسان حاله وقلبه يهتف وينادي ويناجي للخلاص مما يجد ويعاني ، وكبارقة من بوراق الأمل ، لاحت له آية كريمة ، كأنما هو يقرأها في صفحة السماء بوضوح ، أو كأنما يسمع من يهمس بها في أذن قلبه ، فتهللت روحه ، وكان أشبه بغريق يكاد يغوص تحت الماء ، ثم رأ [ المزيد ]

أحــــــلى ابتـهــــــــال ..
يمامة الوادي | 2009-05-05 | (1304) زائر

    لقـــد كنتُ يــوما ،           أســـــــيرُ الزمــــانْ ..           أســــــيرُ المـــكــانْ ..           حبيــــــسُ  الضــــــلالْ            أهـــــــيمُ غـريبــاً.. بغــيرِ انفعالْ            وأدركــتُ أنّ الفنــاءَ بجسمي ،            لزومــــاً ســـيأتي ..               ..   كــــشأنِ النــــباتْ            وشـــأنِ الجمـــادِ،           [ المزيد ]

( امنحني تجربتك ) .. أثر الخلق الحسن ...
يمامة الوادي | 2009-05-05 | (1775) زائر

قال الراوي :كان لي أخ في الله في سنوات الجامعة ، ما عرفته إلا متألقاً في سلوكه ،رائعاً في تعاملاته ، لا يسمعك إلا طيباً ، ولا يريك إلا حسنا وخيرا ، ولا يدفعك إلا إلى بوابات الطاعات على أنواعها ، واختلاف ألوانها .. كان حريصا على أن لا يغضب أحداً ، ولا يجرح مسلما ولو بكلمة ، ولاحظت أنه كان أيضا حريصا على أن يخدمني _ مع أنني أصغر منه سناً ! _ ، ثم يصر على أن يعتذر بأنه لم يقم بحق الصحية كما ينبغي !!علمت فيما بعد أن هذه طريقته ، كي يتألف إنساناً إلى دعوة الله ويحببه في السير في ركاب الأنبياء عليهم السلام !كنت أيامها في خطواتي الأولى على طريق الهداية ، فكانت م [ المزيد ]

حـــوار خـاص
يمامة الوادي | 2009-10-05 | (1233) زائر

قالت النفس الأمارة : أرجوك أخِرْ التوبة قليلاً ، ليست إلا معاصٍ قليلة أتلهى بها ، وأرتشف منها ، وأقتات عليها ، ثم إذا شبعت منها تبت .. أقسم لك على ذلك ..!! [ المزيد ]

مؤامرة…
يمامة الوادي | 2009-06-17 | (1294) زائر

حين ضحك شياطين الأنس على المرأة وخدعوها بزخارف القول وشعارات الكذب الخائبة حتى خلعت حجابها كانوا يدركون جيدا [ المزيد ]

من عجيب وبديع ما قرأت (27)
يمامة الوادي | 2009-05-05 | (1349) زائر

أعلم أن الموضوع طويل ولكنه مثير للغاية وعجيب غاية في العجب !!فأرجو أن تقرأ ما بين يديك بتأنٍ شديد، وتأمل أشد ، ثم تعجّب كيفما شاء لك أن تتعجب !!وإني أحسب أن هذا الموضوع سيرسم في راسك علامات تعجب كثيرة جداً ،وسيضع نصب عينيك تساؤلات كثيرة ، بل أحسبه سيفتح لك مغاليق كثيرة تتعلق بمهناجنا الدراسية !!.. وأحسبك بعد هذه الجولة كلها ..لن تملك إلا أن تقلب يديك ظهرا لبطن ، وتدير لسانك بالحوقلة ، وتصب اللعنة على الظالمين !! فتابع يرحمك الله ..! - -( .... لما عزم السلطانُ عبد الحميد الثاني العثماني على مد سكة حديدية من دمشق إلى الحرمين الشريفين ،قوبل هذا المشروع بمزيد م [ المزيد ]

( ماذا خزّنت في جهازك الداخلي !!؟ )
يمامة الوادي | 2009-05-05 | (1142) زائر

  هاجسك الكامن في نفسك ، وقيمك الراسخة في قلبك ، أو قل : الفكرة الجوهرية المستقرة في عقلك وقلبك ، هي التي تملي عليك نوع سلوكياتك التي تتصرف بها في واقع الحياة ! فإنسان مثلاً يمتلكه هاجس جذب أنظار الناس إليه ، للإعجاب به ، والثناء عليه ، أو لمجرد لفت انتباههم إليه .. هذا الإنسان لابد أن تجده في كل مجالسه ، يتصرف بطريقة يحقق بها تلك الرغبة الكامنة في داخله ! وقل مثل هذا في إنسان يخاف الأماكن العالية ، ستجده ولابد يتحاشى الصعود إلى الأماكن المرتفعة ، ويتفزع إذا قيل له : سنخرج في نزهة إلى مرتفعات جبل شامخ ! وقد يتعذر بالمرض ، بل ربما مرض فعلاً !! وعلى [ المزيد ]

اعرف عدوك_إلقـــــاءات الشيطان في قلب المسلم
يمامة الوادي | 2009-05-05 | (1224) زائر

      إلقـــــاءات الشيطان في قلب المسلمإلقاءاته كثيرة جداً لا يحصرها باب واحد ..ولو أنك عدت إلى النصوص التي تقدمت ،لرأيت ألواناً منها ، على صور شتى ،فعلى سبيل المثال لا الحصر :( 1 ) إلقاءاته في قلب الإنسان ليصل به إلى التفكر في ذات الله ..من خلق كذا ، ومن خلق كذا … الحديث( 2 ) إلقاءاته في روع الإنسان لما أراد الإسلام ،فإذا عصاه ، وقف له في طريق الهجرة ،فلما عصاه وقف له بطريق الجهاد ….. وهكذا …الحديث .( 3 ) إلقاءاته في الوضوء:حتى يصل بالبعض إلى الوسوسة الشديدة ..( 4 ) إلقاءاته في الصلاة:حتى يشوش على الإنسان فلا يدري كم صلى ..( 5 ) إلقاءاته الملونة بأن يجل [ المزيد ]

( لا يزال الأمل قوياً ... وسيبقى ..)
يمامة الوادي | 2009-05-05 | (1338) زائر

    حين تتحطم نفوس الشباب على معبد الشهوات المبتذلة ..وحين تجدهم يترنحون في دوائر الموبقات المختلفة .. وحين يصبحون ويمسون ولا هم لهم إلا : العيش من أجلها ، وتسقط أخبارها ، والاقتيات عليها ، والتفكير الدائم فيها ، والعكوف على بابها ، والركض وراءسرابها …حين يصل الأمر إلى هذه الدرجة ،فإن أمةً _ من الأمم _ شبابها الذين هم أصلب عودها ، تصل أمورهم إلى هذا الحال المزري ،فإنها تكون قد أوشكت أن تسلم الروح إذن ، وتهيأت للاستعباد ..؟! ولعل الشاعر عنى هذا الصنف من الشباب حين قال :قد هوّنوا الأمر حتى لو تكلفهم *** صيد النجوم لراموا النجمَ في الماء !- -غير أن الأ [ المزيد ]

الفـراشـتان
يمامة الوادي | 2009-11-26 | (1361) زائر

قابلت فراشة أختاً لها تتهادى في رشاقة ، فمرت بها دون أن تسلم عليها ، فصاحت بها الثانية وهي تضحك : ( يتهنأ بعقلك من أكله !! ) .. [ المزيد ]

حقيقة ضخمة..
أنين الصمت | 2011-09-21 | (1162) زائر

فلمَ لا تكونُ لنا ثقة ويقين بالله سبحانه ، تشبه ثقة ويقين ذلك الصغير بأبيه ؟ لو تقررت هذه الحقيقة واستقرت في أرض القلب ، لأخرجت حدائق ذات بهجة ..! [ المزيد ]

من عجيب وبديع ما قرأت (11)
يمامة الوادي | 2009-05-05 | (1319) زائر

    هذه فقرة مأخوذة من الكتاب القيم جدا ( حصوننا مهددة من داخلها )وهو كتاب ينصح بقراءته وإعادة قراءته ،،لما فيه من قضايا عجيبة ، وأمور غريبة ، وتاريخ يجب أن يقرأ.. أكثر الناس عنه غافلين ..!!- -يتحدث الكاتب هنا عن خطة الصهيوينة العالمية في هدم النصرانية من داخلها ..!!فيقول : ........ ومن وجد في هذه الحقيقة شيئاً من الغرابة ، فليقرأ الرسالة التي بعث بها كبير حاخامي اليهود في القسطنطينية إلى يهود فرنسا سنة 1489 محين تعرضوا لاضطهاد لويس الثاني عشر ، فقد قال لهم : " إنكم تذكرون إن ملك فرنسا يريد أن تصبحوا مسيحيين ، فعليكم إذن أن تفعلوا ، إنكم تذكرون أنهم يريد [ المزيد ]

الصفحة 1 من 38 صفحة  1 2 3 >  Last »