طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2009-04-29

عدد الزوار 2698

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد: أنا مسلم و الحمد لله الدي جعلنا مسلمين قصة تبدأ في السنة الأولى التي أصبحت مجبرا على صومي رمضان ففي يوم من أيام رمضان دهبت أنا و طفل يسكن في جيواري إلى الملاعب فكنا نتحدت عن النساء والجنس معهن حين إشتعلت غريزتي ولم أتمالك نفسي حتى إنقضيت على هدا الطفل وإغتصبته وأنا بملابسي و ولله لم أدي حتى الان كيف صدر مني وفعلة هدة المصيبة هده اللعنة و هده الشيطنة التي أصبحت أخشى أن لا أدخل الجنة بسببها وفي سيقي حدتي هدا أنا أنسان أريد أن أتوب إلى الله لكن لا أدري من أي نقطة أبدأ فأنا لا أصلي ولا افعل الكتير من الأشياء المتعلق بإنسان المسلم فيوم وراء يوم يزداد حبي للأسلام وأريد أن أحتضن الإسلام أشد إحتضان حتى الممات فأجيبوني يإخواني المسمين أخوكم المسلم أحمد
أحمد