طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2009-04-29

عدد الزوار 4485

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم و رحمة االله إني طالبة مغربية من مدينة بني ملال خنقتني نظرة الغرب للإسلام و المسلمين و لكم يتألم قلبي عندما أزور مواقعهم الإخبارية و أجد أن كل موضيعهم تجريح في خير أمة أخرجتت للناس. أريد أن أخدم هذا الدين أريد أن أدافع عن أهل الحق أريد أن أجعل كل من يتفوه بكلمة عن ديني و أهلي أن يأكل لسانه غيظا. إلا أني لا أعرف كيف. و بحكم دراستي فقد التقيت بعض النصارى من الأجانب و أريد أن أبدأ من هنا لكني لا أعرف كيف. إني أحب ديني كثيرا و الله شاهد علي أريد أن أخدمه . أتمنى أن تقترحو علي أي شيئ و أن تفيدوني أفادكم الله و نفع بكم. إن موقعكم هذا كان سبب توبتي جزاكم الله خير الجزاء أأرجو الرد سريعا أعانكم الله
dark angel

 
 
************** رد المشـــــــــرف *************
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ... وبعد :
أختنا الفاضلة ... أسأل الله تعالى أن يوفقك للخير وأن يفتح لك أبواب فضله وأن يجعلك مباركة حيثما كنتِ
فوالله لقد أفرحتنا كثيراً وأثلجت صدرنا باستشارتك هذه .... ليعلم المسلمون أن في بناتنا من يحترق قلبها لدينها .. وأن فيهن من تبكي حزناً على حال المسلمين ، وفرحاً حينما تسمع بنصر لهذا الدين ... وفيهن من لم يقف همها على الفرح والحزن ... وإنما تبحث وتسأل : كيف أخدم ديني ؟
لا سيما حين ترى المنصرات الشابات التي أفنت شبابها في خدمة دينها .. وهي في ذلك مستمتعة مسرورة ... على الرغم من قلة من يستجيب لهم - ولله الحمد - مقابل كثرة من يدخل في الإسلام بجهود يسيرة ... لأنه دين يلامس القلوب والفطر السليمة ..
فهنيئاً لك ثم هنيئاً لك ... واجعل نصرة دين الله طريقك إلى الله .. ولا ترضي عنه بديلاً
في بيتك
ومع صديقاتك
وعند التجمعات المختلفة
لاترضي بأن تسمعي كلمة ضيم لدينك .. دون أن يكون لك موقف جيد تنصرينه به
 
وأما عن طلبك وكيف تخدمين دينك ؟ فالوسائل كثيرة ومتنوعة بفضل الله تعالى.... فنهلي منها ما تشائين
1) لا تحتقري أي عمل تقومين به لنصرة دين
2) كوني قدوة .. وهذه من الوسائل المهمة جداً ... فإن الناس يرون إلى عملك قبل كلامك
فالأخلاق الأخلاق ... فكم هدى الله بها من أناس .. فالتلطف بهم واللين معهم والترفق بهم، من الأساليب التي قد تنفع مع البعض خصوصاً إن رأيت منهم تقبلاً ... وعرض المساعدة للمحتاجين .. ولو تيسر ببعض المال ... فإن هذا مما يؤثر فيهم جداً ... فإنهم لا يعرفون شيئاً من هذه الأخلاق بينهم إلا لمصلحة ومنفعة دنيوية .
3) احذري أن يخالف قولك عملك فيرفضونك ولا يتقبلن منك
4 ) أهمية العلم الشرعي المؤصل بالكتاب والسنة الصحيحة .. وإياك أن تدخلي في نقاشات مع النصارى وأنت لست مؤهلة بالعلم الشرعي الجيد .. فكم من شبهة أخرجت من الدين ... أو أوقعت في القلب شيئاً ... وأوصيك بأن يكون لك استشارة واتصال بشكل مستمر مع أهل العلم الموثوقين عن طريق الهاتف أو الإيميلات .. وهذا رابط لبعضهم
http://www.werathah.com/special/islam/tel.htm
5) اهتمي بعمارة إيمانك باستمرار فإنه زاد لك في مثل هذه الأجواء ، بالصلاة ولصوم وقراءة القرآن ، والمحافظة على الأوراد من الأذكار الشرعية ... كأذكار الصباح والمساء وغيرها
6) التعاون مع بعض الأخوات الطيبات في خدمة الدين ... فإن التعاون مفيد جداً في نجاح كثير من الأعمال
7) إهداء الكتب والأشرطة المفيدة في دعوة النصارى ... من مثل هذه الكتب :
ترجمة معاني القرآن الكريم
هداية الحيارى لابن القيم
الجواب الصحيح لابن تيمية
مناظرات الشيخ أحمد ديدات
وغيرها وسأرفق لك روابط تفيدك في دعوة النصارى ... وما عليك سوى الاستفادة منها ودعوتهم للدخول إليها
8 ) أنصحك أخيتي الكريمة .. بأن تركزي دعوتك على الفتيات وألا تختلطي بالفتيان ... لأجل الحكم الشرعي في ذلك
ثم لسهولة التعامل مع البنات وسرعة تقبلهن .... ولو أن كل فتاة تريد خدمة دينها خصصت عملها الدعوي للفتيات ... لتحقق نصر كبير بإذن الله تعالى
9) إياك أن تشتتي نفسك .. مرة هنا ومرة هناك .. وإنما رتبي نفسك ، وخططي لدعوتك .. ولو أن الله هدى على يديك واحدة في كل فصل دراسي لكان فضل كبير وخير عميم ... وإن كان أكثر فأفضل ولا شك ...
10 ) الدعـــــــــــــــــــــــــــتاء الدعـــــــــــــــــــــــــــاء فهو أفضل وسيلة .. ومع كل وسيلة .. فإن أردت نصيحة فتاة فادع الله قبل ذلك وأثناء ذلك ... وإن أردت إهداء معلمة فادعي الله قبل ذلك وأثناءه وهكذا
11) كما يقولون : الحاجة أم الاختراع ... فبقدر إخلاصك لله .. وهمتك في خدمة دينك .. وصدقك في إيصال الخير إلى الناس
بقدر ما سيفتح الله عليك من الأفكار والمشاريع الدعوية
 
أسأل الله تعالى أن يكثر في المسلمات من أمثالك .. من تحمل هم دينها وتسعى لنصرته ..
في وقت تسعى فيه الغافلات للضياع والضلال
اللهم ارزقها العلم النافع والعلمل الصالح .. واجعلها هادية مهدية .. واغفر لها ووفقها .. وتقبل منها ياذا الجلال والإكرام
وصلى الله وسلم على نبينا محمد
وهذه روابط جيدة
http://saaid.net/afkar/Fekrh56.htm
http://saaid.net/Doat/rida-samadi/3.htm
http://saaid.net/aldawah/1.htm
http://www.factway.net/vb/showthread.php?t=620
http://islamwebs.com/vb/showthread.php?t=4056
http://www.tttt4.com/go/news.php?action=view&id=888&ee38b23696acf3a9e0bbf3c568c19b97
 
أخوكم / أبو عمر