طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2009-04-29

عدد الزوار 1605

حياكم الله س :ـ هل لقيام رمضان عدد معين أم لا ؟
طريق التوبه


 
~~~~ رد المشرفه ~~~~~

حياكم الله وبياكم وجعل جنات الخلد هى مثوانا ومثواكم

الاجابه
 
ليس لقيام رمضان عدد معين على سبيل الوجوب,فلو أن الإنسان قام الليل كله فلا حرج , ولو قام بعشرين ركعة أو خمسين ركعة فلا حرج ,ولكن العدد الأفضل ما كان النبي ,صلى الله عليه وسلم ,يفعله وهو إحدى عشرة ركعة أو ثلاث عشرة ركعة , فإن أم المؤمنين ، عائشة سُئلت :كيف كان النبي يصلي في رمضان ؟ فقالت : لا يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة
, ولكن يجب أن تكون هذه الركعات على الوجه المشروع ,
وينبغي أن يطيل فيها القراءة والركوع والسجود والقيام بعد الركوع والجلوس بين السجدتين
, خلاف ما يفعله الناس اليوم , يصليها بسرعة تمنع المأمومين أن يفعلوا ما ينبغي أن يفعلوه
, والإمامة ولاية , والوالي يجب عليه أن يفعل ما هو أنفع وأصلح
. وكون الأمام لا يهتم إلا أن يخرج مبكراً هذا خطأ
, بل الذي ينبغي أن يفعل ما كان النبي , صلى الله عليه وسلم يفعله , من إطالة القيام والركوع و السجود و القعود حسب الوارد, ونكثر من الدعاء والقراءة و التسبيح وغير ذلك .
[ الشيخ محمد بن عثيمين]

اعانكم الله وسدد خطاكم

اختكم فى الله

المجاهده بنت الخطاب