طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2009-04-29

عدد الزوار 11096

السلام عليكم انا عندى 22 سنة وارتكتب معصية الزنا بس توبت وندمت ومش بعمل كد تانى بس السؤال هنا ان كدا هاتجوز ازاى هل المفروض اصارح زوجى ولا استتر بستر الله واوتوكل على الله ولا اعمل عملية ترقيع انا محتارة ومش عارفة اعمل اية ارجوكم افيدونى افادكم الله اية الحل انا مش عذراء ومش عارفة الحل اية ارجو الرد السريع بالله عليكم
تائبة

 
*************** رد المشرف **************
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .. وبعد :
أختنا الكريمة .. نشكر لك حسن ظنك بنا وثقتك فينا
وبعد .. فما عملتيه من هذه المعصية .. كبيرة من كبائر الذنوب التي تغضب الله تعالى
وقد رتب الله عليها من العقوبات في الدنيا والآخرة ما لايجهل
ولكن .. من تاب تاب الله عليه مهما كان ذنبه ..
ولا ينبغي لمن استتر بستر الله أن يفضح نفسه .. فلا تخبري زوجك طالما أنك تبت إلى الله
وسكوتي عن معصية تبت إلى الله منها ليس خيانة ولا شيء من هذا القبيل ... كما أن حديثك معه سيسبب لك المشكلات .. وقد يكون الطلاق واحداً منها
فاستتري بستر الله عليك ... واتقي الله في نفسك .. لا تعودي إلى ما يجلب غضب الله عليك
وأما عملية الترقيع فقد أفتى بعض أهل العلم بحرمة ذلك وأنه لا يجوز ..
وفقك الله لكل خير .. ويسر أمرك .. وأعانك على فعل الخيرات وترك المنكرات
وأكثري أكثري من الدعاء والالتجاء إلى الله تعالى .. فبيده ملكوت كل شيء سبحانه وتعالى
وصلى الله وسلم على نبينا محمد
أخوكم / أبو عمر