طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2009-04-29

عدد الزوار 15176

اخطأت مع شخص مريض نفسي كان يهددني دوماً بانه سوف يذبح نفسه ويضع سبب موته علي وقد سلمت نفسي إليه أي زنيت معه مرتان وأريد التوبة فماذا أفعل أرجو المساعدة ..
بذرة @ غلا

.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛  رد المشرفة  ؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخت  الكريمة بذرة @ غلا ..
{أولاً }
أتعرفين ياغاليتي أن { الزنا } من الفواحش التي حرمها الله العظيم على عبادة
ونهانا عن هذا الفعل الفاحش ...
كما قال الله تعالى :-
(وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا (32) الإسراء ..
ولكن فضل الله عظيم على عبادة ياغاليتي ؛ أعلني التوبة النصوحى
وأكثري من الإستغفار ....
قال الله تعالى :-
(وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ
وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ (135)آل عمران
{ ثانياً }
 أعلني التوبة النصوحى  من هذا العمل الفاحش  وكل ذنب جنته يداك حالاً
وألتزمي بماقال الله ورسوله وماأمر به بنات حواء وأندمي على مافات ..
 لان الندم توبة ؛ وقبل أن تغرغر روحك ...
قال صلى الله عليه وسلم :
{ الندم توبة :رواه حمد وابن ماجة وصححه الألباني.
قال صلى الله عليه وسلم :-
{ إن الله يقبل توبة العبد مالم يغرغر } رواه ابن ماجه والترمذي
وستصبيحين من فضل الله العظيم الجبار اللطيف على عباده بلاذنب ..
من فضل الله ومنه ...
قال صلى الله عليه وسلم :-
( التائب من الذنب كمن لاذنب له ) رواه ابن ماجه صحيح الجامع 3008
{ ثالثاً }
وسيفرح الله الكريم الحليم الرحيم بتوبتك ؛
قال صلى الله عليه وسلم :-
( قال الله عز وجل : أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه حيث يذكرني ؛ والله
أفرح بتوبة عبده من أحدكم يجد ضالته بالفلاة ومن تقرب إلىّ شبراً
تقربت إليه ذراعاً ؛ ومن تقرب إلىّ ذراعاًتقربت باعاً ؛ وإذا أقبل
إلى يمشي أقبلت إليه أهرول ) رواه مسلم 4/ 2104
{رابعاً  }
لاتتبعي هوى نفسك والشيطان وتذكري دوماً أن الشيطان ونفسك هما أكبر
عدوين لك وأنك في حالة حرب لاتقبل المصالحة أبداً فنتصري عليهما بتنفيذ
ماقال الله ورسوله لأن النفس أمارة بالسوء .
قال الله تعالى :-
(إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ ) 53 يوسف
وستعيشين في ضنك وضيق
كما قال الله تعالى :-
(وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا ) طه
فري إليه لاملجأ ولامنجى منه إلا أليه ..
 هو ملجأئك ليس لك غيره ولاسواه ..
كماقال الله تعالى :-
(فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ (50) الذرايات
{ خامساً }
جاهدي نفسك بكل ماتملكين من قوة ...
أدي صلاتك في وقتها وألتزمي بما أمرك به الله كما أمرك ربك خالقك
رازقك ياغاليتي من صلاة وصيام وزكاة وحجاب ؛وأستزيدي من النوافل
والصدقات وأكثر من ذكر الله جل شأنه ؛ لن تجدي السعادة والراحة إلا
بحمد الله وذكره وحسن عبادة حتى لو سكنت القصر و أكلت الشهد ..
لن تسعدي ويطمئن قلبك إلا بذكره الله سبحانه....
كما قال الله تعالى :-
( أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ (28)  الرعد
جاهدي نفسك وسيعينك ويهديك الله جل شأنه ...
كما قال الله تعالى :-
{ وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ}  [العنكبوت:69].
وجهاد النفس والهوى هو أفضل جهاد ...
(أفضل الجهاد أن يجاهد الرجل نفسه وهواه ) (صحيح الجامع الصغير 1099)
وأنت ياغاليتي تجاهدي نفسك لنفسك ...
قال الله تعالى :-
{ وَمَنْ جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ } (6)العنكبوت
لأن من عمل صالحاً فلنفسه ومن أساء فعليها ...
كما قال الله تعالى :-
(مَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاءَ فَعَلَيْهَا وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ (46) فصلت .
{ سادساً }
الحرص على الصحبة الصالحة ..
أحرصي على الصحبة الصالحة التي تعينك على أمور دينك ؛ وأبتعدي عن الصحبة
 السيئة ....
قال عليه الصلاة والسلام:-
 { الرجل على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل } [رواه أبو داود
والترمذي وحسنه الألباني].
والصحبة الصالحة مهمة في مساعدتك على التوبة ؛وتسعدي بها في الدنيا والآخرة ...
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم
« ‏مَثَلُ الجليس الصَّالِح و الجَليس السَّوْءِ كَمَثَلِ صَاحِبِ الْمِسْكِ، وَكِيرِ الْحَدَّادِ، لاَ يَعْدَمُكَ
مِنْ صَاحِبِ الْمِسْكِ إِمَّا تَشْتَرِيهِ،أَوْ تَجِدُ رِيحَهُ، وَكِيرُ الْحَدَّادِ يُحْرِقُ بَدَنَكَ أَوْ ثَوْبَكَ
أَوْ تَجِدُ مِنْهُ رِيحاً خَبِيثَةً » ‏. متفق عليه،
{ سابعاً }
الإبتعاد عن كل شيئ يثيرك ويشجع على إرتكاب الفواحش
الإبتعاد عن سمع الأغاني ..؛ ومشاهدة الأفلام الخليعة والأماكن المختلطة
كالأسواق وغيره التي تساعد على تلك الامور والفواحشن ؛
وتجنبي أي مكان به فتن ....
أتعلمين ياحبيبتي أن صوت الشيطان هو الغناء ؛ ومزاميره هي المعازف وآلات
الموسيقى ؛ وقد احتال بها على خلق كثير ...
كما قال الله تعالى :-
(وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ
فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَولَادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا (64) الإسراء
{ ثامناً }
إذاأحسست برغبة بالرجوع لهذه المعصية تيقني أنها من نزغ الشيطان
فأكثري من التعوذ منه ....
قال الله تعالى :-
(وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (36) فصلت
أكثري من التعوذ منه فسيخنس لأنه كيده ضعيف ؛ وسيبتعد عنك
كما قال الله  تعالى :-
(إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا (76) النساء
{تاسعاً }
لاتيأسي ولاتقنطي من رحمة الله ياغاليتي ...ربي غفور رحيم
قال الله تعالى :-
( وَالَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ ثُمَّ تَابُوا مِنْ بَعْدِهَا وَآَمَنُوا إِنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِهَا
 لَغَفُورٌ رَحِيمٌ (153) الأعراف
ويحب التوابين جل شأنه ..
قال الله تعالى :-
(إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ  (222) البقرة
قال الله تعالى :-
(قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ
الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) الزمر
كما قال صلى الله عليه وسلم :-
كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون )رواه الترمذي
.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.
كيف تتأكدي أن توبتك قبلت
للتوبة علامات ياغاليتي تدل على صحتها وقبولها، ومن هذه العلامات:
{أولا}
أن تكوني ياعزيزتي بعد التوبة خيراً مما كان قبل وهذا الشعور
ستجدينه بنفسك،فإذ كنت بعد التوبة مقبلةً على الله، عالية الهمة
قوية العزيمة دلّ ذلك على صدق توبته وصحتها وقبولها.
{ ثانياً }
الخوف يملئ قلبك من العودة الى الذنب ؛ فإن العاقل لا يأمني
مكر الله طرفة عين ياحبيبتي فخوفك يستمر حتى يسمع الملائكة
الموكلين بقبض روحه:-
كما قال الله تعالى :-
{ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ [فصلت:30]،
فعند ذلك يزول خوفه ويذهب قلقه.
{ ثالثاً }
أن يستعظمي ماجنت يداك من الذنوب التي تصدر وصدرت منك وإن كانت قد
تبتي منها: يقول ابن مسعود رضي الله عنه:قال صلى الله عليه وسلم
{ إن المؤمن يرى ذنوبه كأنه قاعد تحت جبل يخاف أن يقع عليه،
وإن الفاجر يرى ذنوبه كذباب مرّ على أنفه، فقال له هكذا }.
{ رابعاً }
أن تحدث التوبة لك ياعزيزتي انكساراً في قلبك وذلاً وتواضعاً بين يدي
حبيبك ربك: وليس هناك شئ أحب الى الله من أن يأتيه عبده منكسراً ذليلاً
خاضعاً مخبتاً منيباً، رطب القلب بذكر الله، لا غرور، ولا عجب، ولا حب للمدح،
 ولا معايرة ولا احتقار للآخرين بذنوبهم.فإذ لم يجدي ذلك أتهمي توبتك،
وأرجعي الى تصحيحها.
{ خامساً }
أن تحذري من أمر جوارحك: فحذري من أمر لسانك فحفظيه من الكذب والغيبة
والنميمة وفضول الكلام، وأشغليه بذكر الله تعالى وتلاوة القرآن الكريم .
 واحذري من أمر بطنك، فلا يأكل إلا حلالاً. وأحذري من أمر بصرك، فلا ينظر
الى الحرام، وأحذي من أمر سمعك، فلا يستمعي الى غناء أو كذب أو غيبة،
وحذري من أمر يديك، فلا تمدهما في الحرام، وأحذر من أمر رجليك فلا تمشي
بهما الى مواطن المعصية، وأحذر من أمر قلبك، فطهره من البغض والحسد
والكره، ويحذر من أمر طاعته، فيجعلها خالصة لوجه الله، وأبتعدي عن الرياء
 والسمعة. وماإلى ذلك من أمور ...
.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛
أسأل الله لك التوبة النصوحى والصحبة الصالحة وأن يغفر لك عما سلف وكان من
 الذنوب والعصيان ؛ وان يردك إليه رداً جميلا رداً غير مخزي ولافاضح ..
.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛
اللهم صلي على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ....
.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.
أختكم في الله ...%%%...الصائمة لله ..
.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛.؛