طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2009-04-29

عدد الزوار 1740

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حكايتى تبك الأصل لمشكلة عرضها شاب فى سنى من يومين بعنوان " ماحكم " أنا شاب عمرى 16 سنة ... والحمد لله ملتزم وأصدقائى الحمد لله ملتزمين ولكن مشكلتى طبعاً قبل الإلتزام كنت ضائع تائه فى عالم الشهوة والعادة والنظر ولكن الحمد لله رجعت إلى ربى - جل وعلا - والآن الحمد لله ملتزم ومشكلتى بعد كل هذا الصبر عن الدخول للمواقع الإباحية والفرح الشديد الذى كنت أفرحه كلما خلوت بنفسى وأتذكر أن الله يرانى وصبرت كثيراً وفى يوم واحد تغير حالى بسبب التفكير فى هذه الأشياء أصبحت أفكر فى اليوم الأول فى الشهوة والمواقع وقلت لنفسى لا اليوم الثانى أفكر وأفكر حتى جاء اليوم الثالث كنت جالس على النت لوحدى ترددت كثيراً فدخلت موقع إباحى فى البداية دخلت ثم قلت لا فقفلت الموقع ... بعد هذا كله دخلت ونظرت إلى !!!!! مجرد خمس دقائق ... فى نفس اليوم ندمت على فعل هذا الشئ وصليت ركعتين وتبت إلى الله فهل هذا الذنب قد غفر لى وهل يتبدل إلى حسنات والله حزنت كثيراً لِما فعلت ......... والآن يعاودنى الشعور بالدخول ولكن لا لا لا سأصبر .... أرجوا أن لا تهملوا استشارتى -------------------------------------------------------
شاب

أخي الكريم :
وفقك الله لكل خير ، ودلك على الطريق المستقيم ، وزادك ثباتا ويقينا وهدى
إنه مما يفرح ويسعد قلب المسلم الناصح لامته ؛ أن يرى شابا مثلك في كامل فتوته وشبابه ، واتقاد عاطفته ، وهيجان دواعي الشهوة ، ومع ذلك يصبر ويصابر ويجاهد نفسه ويسير مع الصالحين
وماذاك إلا ليرضي ربه سبحانه ، فطرق الشر متاحة ومتيسرة ويستطيع الحصول عليها بكل سهولة لكنه مارضي إلا أن يرفع همته عن الدنايا ، ويصبر عن الخطايا لنيل ماعند الله سبحانه وتعالى
أبشر ثم أبشر _ ياأخي _ إن عزمت على التوبة وعدم العودة بتجاوز الله عنك ، ومحوه لذنوبك مهما عظمت لكن عليك بالصدق مع ربك والندم على مافات والعزم على عدم العودة للذنوب ، واحرص على الابتعاد عن أسباب المعصية وكل مايدعوك إليها
وفقك الله لكل خير وثبتك على الخير
أخوكم/محمد السلمي