طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2009-04-29

عدد الزوار 36924

ادمنت مشاهدة الصور الجنسية على النت وكل مرة اتوب ارجع تانى لهذة المشاهدة وارجع استغفر ربنا وبعد فترة طالت او قصرت ارجع تانى مع العلم الرجوع بيكون مدة ساعات لكن اسمة معصية نفسى فى هداية بلا رجعة الى معصية ربى افيدونى بالطريق والدعوة بالهداية
lenda

؛؛؛***؛؛؛***؛؛؛***؛؛؛***{ رد المشرفة  }؛؛؛***؛؛؛***؛؛؛***؛؛؛***؛؛؛
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخت الكريمة / lenda
بارك الله فيكِ ياغاليتي الندم الذي أشعر به في سطور كلماتك بحد
ذاته توبة من فضل الله ورحمة على عبادة ...ثبتك الله على التوبة ..
قال صلى الله عليه وسلم :-
 { الندم توبة } :رواه حمد وابن ماجة وصححه الألباني.
وأوصيك ياعزيزتي
{ أولا}
أعلني التوبة النصوحى لله جلاله بالإقلاع عن النظر لهذه المواقع
والصورالإباحية لأنه نوع من أنواع الزنا { زنا العين } ..
قال صلى الله عليه وسلم :-
{ العينان تزنيان ؛ واللسان يزني ؛ واليدان تزنيان ؛ والرجلان تزنيان
 يحق ذلك الفرج أو يكفر به ) رواه مسلم
ولكن توبي إلى الله ..والتائب من الذنب كمن لاذنب له من رحمة الله على عباده ...
قال صلى الله عليه وسلم :-
( التائب من الذنب كمن لاذنب له ) رواه ابن ماجه صحيح الجامع 3008
{ ثانياً  }
وسيفرح الله بتوبتك ياعزيزتي فقط أصدقي النية لله جل جلاله ..
قال صلى الله عليه وسلم :-
( قال الله عز وجل : أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه حيث يذكرني ؛ والله  أفرح
بتوبة عبده من أحدكم يجد ضالته بالفلاة ومن تقرب إلىّ شبراً تقربت إليه
ذراعاً ؛ ومن تقرب إلىّ ذراعاً تقربت باعاً ؛ وإذا أقبل إلى يمشي أقبلت
إليه أهرول ) رواه مسلم 4/ 2104                                              { ثالثاً }
وإذا ضعفت نفسك وشاهدت تلك المناظر القبيحة ...أكثري من الإستغفار وأعلني
التوبة فالله جل جلاله غفور رحيم ...
عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم :-
( إن أبليس قال لربه :  بعزتك وجلالك لاأبرح أغوي بني آدم مادامت الأرواح
فيهم فقال الله : فبعزتي وجلالي لاأبرح أغفر لهم ما أستغفروني )) رواه أحمد  
إذا أكثري الإستغفار واكثري من ذكر الله حتى تدحري الشيطان ...
{ رابعاً}
وإذا تبت التوبة النوصحى لله جل جلاله ؛ وشعرت برغبة في مشاهدة مامضى
فاعلمي وتيقني أنه نزغ من الشيطان ..ليفسد عليك توبتك ؛ هو لن يبارك
لك توبيتك أعاذنا الله منه ..!!!وعلمنا ربنا إذا شعرنا بنزغ
الشيطان ان نتعوذ منه ويخنس عنا ...
قال الله تعالى :-
( وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (200)الأعراف .
وسيبتعد عنك لأن كيده ضعيف ..
كما قال الله  تعالى :- (إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا (76) النساء       
{ خامساً }
قاومي هوى نفسك بكل ماتستطعين من قوة متكلة على الله ..لأن النفس
أمارة بالسوء
قال الله تعالى :-
{ إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ (53) يوسف 
وجاهدي نفسك وألجميها بماقال الله ورسوله وسيعينك الله وسيهديك إلى
الطريق السوي بحوله وقوته
كما قال الله تعالى :-
{ وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ} 69العنكبوت
{ سادساً }
وانت ياعزيزتي تجاهدي نفسك لنفسك فالله غني عن العالمين سبحانه جلت عظمته ..
قال الله تعالى :-
{ وَمَنْ جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ } (6)العنكبوت         
{ سابعاً }
ياغاليتي أنت  في حرب لاهوادة فيها بين هوى نفسك و الشيطان ؛
وإذ أردت الإنتصار ؛ أن تعيشي تحت لواء ما قال الله ورسوله ...
وعندما تسيطري على هوى نفسك ؛؛؛ قارني بين أثر الشهوة العاجلة
التي تجنيها عندماتنظرين للحرام  ، وما يتبع هذه الشهوة من زوال
لذتها، وبقاء الحسرة والألم . وبين أثر الصبر ومجاهدة النفس ،
وثقي بالله يااخيتي أن لذة الانتصار على شهوات  والنفس أعظم من لذة
التمتع بالحرام .وأنظري ماأد الله جل جلاله للصالحات القانتات
قال الله تعالى :-
{ إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ
وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ
وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ
وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا ) الأحزاب/35 .
؛؛؛***؛؛؛***؛؛؛***؛؛؛***؛؛؛***؛؛؛***؛؛؛***؛؛؛***؛؛؛***
شرح الله صدرك ويسر أمرك وردك إليه رداً جميلاً رداً غير مخزي ولافاضح ...
اللهم صلي على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ....
أختكم في الله ...%%%...الصائمة لله ...