طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2009-04-29

عدد الزوار 3977

ارجوكم ارشدوني و الله تعبت من عصيان الله انا شاب مسلم ولله الحمد و لكن الشات ضيعني و تعبني كنت من المصلين و بدأصلاتي تتناقص رويدا رويدا كنت من الصائمين و بدأصيامي يتناقص رويدا رويدا كنت من متابع قراء الكتب النافع و بدأت تتناقص رويدا رويدا مع العلم اني احب و اشتاق إلى لقاء الله و لكن اخاف من لقاءه لما احمل على عاتقي من الذنوب الخطايا و على الرغم اني سوف اذهب هذا العام للجح لبيت الله وماني عرفان اذا ربي بقبل حجتي له او لا و لكن اسأل الله تبارك و تعالى ان يمن علية بالتوبة النصوح اريد ان اتوب توبة نصوحة دلوني على طريق لترك مواقع الشات على الرغم اني حطمت كيبورد و ماوس مرات كثييرة بعد كل حديث على الشات أفيدوني جزاكم الله خيرا انا آسف على طريقة كتابي للاستشارة
moh

 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياك  الله أخي في ركاب التائبين
إليك نصائحي:
 
(وإما ينزغن من الشيطان نزغ فاستعذ بالله) 
 ذكر الإمام ابن الجوزي أن شيخاً من الشيوخ قال لطالب علم عنده: يا بني! ماذا أنت صانع لو مررت على غنم فنبحك كلبها؟ فقال التلميذ: ادفع الكلب ما استطعت، قال: فماذا تصنع إن نبحك الثانية؟ قال: أدفع الكلب ما استطعت، قال: فإن نبحك الثالثة؟ قال: أدفع الكلب ما استطعت، فقال الشيخ لتلميذه: يا بني! ذاك أمر يطول، ولكن استعن بصاحب الغنم يكف عنك كلبها، وكذا استعن بالله يكف عنك كيد الشيطان. فمن توكل عليه كفاه، ومن اعتصم به نجاه، ومن استعان به هداه، فأول سبيل أن تطرح قلبك بمنتهى الذل والفقر لله عز وجل، واعترف له بضعفك وبعجزك، واعترف له بفقرك، وقم في الليل، ففي الليل أنس المحبين، وروضة المشتاقين، وإن لله عباداً يراعون الظلال بالنهار كما يراعي الراعي غنمه، ويحنون إلى غروب الشمس كما تحن الطير إلى أوكارها، حتى إذا ما جنّ عليهم الليل، واختلط الظلام، وبسطت الفرش، وخلا كل حبيب لحبيبه، نصبوا إلى الله أقدامهم، وافترشوا إلى الله جباههم، وناجوا ربهم بقرآنه، وطلبوا إحسانه وإنعامه؛ فإن أول ما يمنح الله عز وجل هؤلاء أن يقذف من نوره جل وعلا في قلوبهم، فقم في الليل، وإذا خلا الأحباب بالأحبة فقم أنت وتضرع إلى الله ليثبتك ويسددك، واطلب العون والمدد منه جل وعلا.
أخي ..أقبل على مولاك وقل: 
أتوب إليك إلهي متابا      ومهما ابتعدت ازيد اقترابا
ومهما تجاوزت حدي فإني     أوجه نحوك قلباً مذابا
 
تضرع لمولاك وناجه وقل:
يارب إن ععظمت ذنوبي كثرة          فلقد علمت بأن عفوك أعظم
إن كان لايرجوك إلا محسن            فبمن يلوذ ويستجير المجرم
ربي دعوتك ما أمرت تضرعا            فإذا رددت يدي فمن ذا يرحم
 
إبدأ صفحة جديدة مع الله فالتوبة تجبُّ ماقبلها،تحافظ فيها على فروضك وتقوم بواجباتك وتبتعد عن محارم الله،،وحتى إن زللت ووقعت في الخطأ فجدد التوبة فخير الخطائين التوابون،،ولو لم تذنبوا لذهب الله بكم وأتى بقوم يذنبون ويستغفرون فيغفر لهم.
 
*حتى لو وقعت في الزلل فليس مبرر لك بأن تترك ماأوجب الله عليك،،قم بأداء الفروض،تب إن أذنبت مباشرة(ثم يتوبون من قريب)
*حافظ على أذكار الصباح والمساء وقراءة ورد يومي للقرآن
*تقوى بالصحبة الصالحة
*لاتترك لنفسك وقت فراغ إلا وتشغله بالخير
*حصن نفسك بالحلال(الزواج)
*ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء
وأنا أرى شخصياً أن أسرع طريق لترك مواقع الشاة هجر النت نهائيا،واشغال وقتك في الخير
أسأل الله لك حجاً مبرورا وسعياً مشكورا وذنباً مغفورا..والحج فرصة للتوبة والانابة وتكفير للسيئات"من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه"
ولاتنسنا من صالح دعائك في عرفة..أسأل الله لنا ولك حجا مبرورا
 
المشرفة
أ.شيرين بنون