طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2009-04-29

عدد الزوار 3661

السلام عليكم كيف احلل نفسي من الغيبه او الكلام على احد واذا مااقدر اقول لهؤلاء الاشخاص اني اتكلمت عليهم ومن الممكن يزعلو ويكون في حقد او سوء تفاهم فمدري كيف تنقبل توبتي انا باردد هذا الدعاء في صلاتي اللهم اي مؤمن سببته او شتمته او اغتبته اللهم فاجعل ذلك له مقربه منك يوم القيامه هل يكفي هذا الدعاء للتحلل منهم ارجوكم ردو علي لاني تعبانه بجد وقرات انه ماتصح التوبه او لاتقبل اذا كان عندي حق لاحد وهذا الشي مخليني قلقانه وخايفه
التائبه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة





:: القول الراجح في التحلل من ( الغيبة ) للعلامة ابن عثيمين رحمه الله ::







بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهيقول الشيخ ابن عثيمين عليه رحمة الله في الحديث عن شروط التوبة” الرابع : أن يكون الحق غيبة , يعني أنك تكلمت به في غيبته وقدحت فيه عند الناس وهو غائبفهذه اختلف فيها العلماء فمنهم من قال لابد أن تذهب إليه وتقول له يا فلان إني تكلمت فيك عند الناس فأرجوك أن تسمح عني وتحللني , وقال بعض العلماء : لا تذهب إليه بل فيه تفصيل ! إن كان علم بهذه الغيبة فلا بد أن تذهب إليه وتستحله . وإن لم يكن علم فلا تذهب إليه واستغفر له وتحدث بمحاسنه في المجالس التي كنت تغتابه فيها فإن الحسنات يذهبن السيئات وهذا القول أصح وهو أن الغيبة إذا كان صاحبها لا يعلم بأنك اغتبته فإنه يكفي أن تذكره بمحاسنه في المجالس التي اغتبته فيها وأن تستغفر له تقول ” اللهم اغفر له ” كما جاء في الحديث ” كفارة من اغتبته أن تستغفر له “انتهى
الأستاذة : زاد المعاد
” من شرحه لرياض الصالحين ـ مقدمة باب التوبة ـ شروط التوبة ” المرجع بكل دقةشرح رياض الصالحين ـ للشيخ العلامة ابن عثيمين عليه رحمة اللهاللهم طهر ألسنتنا من الغيبة واشغلنا بعيوبنا عن عيوب غيرنا
أخوك المشرف : أبو ساره