طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2009-04-29

عدد الزوار 3218

بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين كنت إنسانا فاحشا عاصيا أرتكبت من الصغائر و الذنوب و الكبائر الشيء الكثير و كل هذا و ستر الله يضللني هل أستحيت و توقفت لا هل تذكرت الموت و التوبة لا تبت و كنت نفسي أنني تبت لله لكن لا تبت لحاجة في نفسي كي يحققها الله لي و كان الله كريما معي و تحققت حاجتي و تركت التوبة و عدت لسابق عهدي و مرت الإيام و أنا بين مذنب و تائب لا أهتدي لطريق و تعرفت على جماعة كلها سوء واعجبني طريقهم لكن الله كان لي بالمرصاد و تلقيت اول صفعة انا و هي خسارة صديق مؤمن تائب بكل معني كلمة الإيمان لكن هل أستفقت و عدت لا بل أستمريت في طريق الخطأ وتبت مرة ثانية و هذه المرة كانت توبتي من أجل الله و لما أحسست من نفس ي الضعف و الرغبة في العودة لطريق الحرام دعوته متضرعا من كل قلبي أن لا يسهل لي طريق فيه حرام و أن يعجل بعقابي تقبل الله مني فكلما هممت بإرتكاب شيء منكر تصعب الدنيا علي و بقيت على حالي و كبرت في السن و أصبحت فكرة الموت تلاحقني ماذا لو مت اليوم كيف يكون مصيري أرتعبت ليس من الموت فقط لكن من ذنوبي و تبت لكن هذه المرة أحس ان الله لا يقبل توبتي فقد نفر الناس عشرتي و كرهوني هنا تذكرت الحديث الشريف إذا كره الله عبدا.................... فقد نبدني كل الناس و أصبحت وحيدا لكنني تقبلت مصيري و قلت عقاب من الله على أفعالي لكن ما حز في قلبي أنني لما أهم بقراْة القرأن أو الدعاء احس بشيء يخنقني و هنا تذكرت الأية الكريمة فيما معناها الإنسان الكافر يختنق من القرأن كأنه يتصعد للسماء خائف من أطرد من رحمة الله أحس أنني لما اموت لن تقبلني الأرض في جوفها فهل يتوب الله علي و يمن علي بقبول التوبة أغيتوني أغاتكم الله
بدرالدين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
أبشر بالخير أخي العزيز فباب التوبة مفتوح
عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليهوسلم - يقول: قال الله تبارك وتعالى: (يا ابنآدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان فيك ولا أبالي، يا ابنآدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتنيغفرت لك ولا أبالي، يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثملقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة) .
فياأخي بادر قبل أن تبادر ولاتيأس ولاتقنط وإن كبر الذنب(إِنَّهُ لا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ)(يوسف: من الآية87)
(قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) (الزمر:53)
جاء في صحيح مسلم (ان النبي صلى الله عليه وسلم قال إن لله مائة رحمة أنزل منها رحمة واحدة بين الجن والإنس والبهائم والهوام فبها يتعاطفون وبها يتراحمون وبها تعطف الوحش على ولدها وأخر الله تسعا وتسعين رحمة يرحم بها عباده يوم القيامة ) .
فعليك ان تطوي صفحة الماضي وابدأ صفحة بيضاء ناصعه
اكثر من الإستغفار حافظ على صلاتك وعلى كل ماأمر به الله وأجتنب مانهى عنه
ابتعد عن صحبة السوء وان شاء الله ربنا يعوضك بصحبة صالحه تعينك على الخير
الله يحفظك أخي
أخوك المشرف : أبو ساره