طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2009-06-17

عدد الزوار 6703

باااااااااااااااالله عليكم انتو حيرتوني وجننتوني وراح اموت بسببكم بسبب هذا الموقع انا قرات كتير وحبيت اطبق وطبقت وهذا الي صار انا بنت بحب واحد من عمرنا عشر اسنين لحد الان يعني صارناااااااااااااااا عمر واذا واحد قال اخ الثاني بسمع واحساااااس قوي بينا وبنشجع بعض على الصلاه وتركنا الاغاني وخلاني البس لبس شرعي وبغااااااااار علي كتير ومامنحكي اشياء حرام بس مجرد انو احنا بنحب بعض ومانستغنى عن بعض بعد ماصرت افوت هذا الموقع وحرام ومابعرف شو وشوخ وحكي كثييييير حكيتلو خلص حرام الي بنسويه انو بنحكي مع بعض من حكيتلو هيك هلا هوي بالمستشفى وحالتو حالي وانا راح ارجعلووو لان انا حموت كمان وانا وياها عمرنا عشرين سنه بدنا بس ثلاث اسنين ان شاء الله وبنخطب بس اشوي نوعى للحياه بالله عليكم شو اسوي لاتحكوووووولي اتركيه لاني انا حيصيبني شلل واعرفو انو احنا مابنحكي شي حرام بس مجرد بنحب بعض وبنعلم بعض بامور الدين وبدنا انصير اشي كبير ونتحدى بعض احيانا وبنتشجع على الصلاه والدين والالتزام امانه انا بكتب وايدي حيصيبها شلل شو اعمل راح ارجعلو لانو حيموت شفتو من بعيد وحكيت مع الدكتور بدون مايشفني احد بقول الدكتور في وحده اسمها هيك الي هوه اسمي لو يجيبوها بتساعدو على الشفاء ايش اسوي حرام ولا لاءا اعرفو انه حب طفولي من زمااااااان جاوبوني
حياة او موت

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

اخيتي وحبيبتي في الله:صاحبة الاستشارة

حياك الله وبياك وجعل الفردوس الاعلى مثوانا ومثواك ومن عذاب النار وفتنة عذاب القبر نجاك والى طريق التوبة النصوح هداك وللخير سدد خطاك ولصحبة الانبياء والمرسلين اصطفاك ومن يد خير البرية ومن حوضه سقاك

اعلمي اخيتي في الله الحبيبةان الله يحبك فلولا ذلك لما هداك الى طريق التوبة ولما تكررت زياراتك المثمرة لموقع :طريق التوبةولما خلق في نفسك غيرة على دينك و على عفتك واردتي بذلك ان تلزمي حدود الله في حياتك وخصوصا في مسألة اختيار رفيق العمر.

حبيبتي في الله:
الحب بين الشاب والشابة قبل الزواج محرم شرعا وهذا بالأدلة الشرعية التي لاغبار عليها كما قيل :الحلال بين والحرام بين.

ولعل لله عز وجل حكمته في هذا التحريم للحب بين الشباب قبل الزواج لانه عادة ما يقود الى ارتكاب الفواحش ما ظهر منها وما بطن

قال الشيخ الفاضل/ د. أحمد بن سعد بن حمدان الغامدي (عضو هيئة التدريس بجامعة أمالقر)
: الحب عبادة ولا يجوز صرفها لغير الله عز وجل قال تعالى: "وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ" [البقرة: من الآية165]

وهذا هو الحب الشرعي الذي لا يجوز صرفه لغير الله – عز وجل – أي الحب الذي يرافقه ذل وخضوع، أما الحب الطبيعي كحب الإنسان لأبيه وابنه ونحو ذلك فلا محذور فيه إلا إذا أحال بينك وبين طاعة الله – عز وجل

وبالنظر إلى مشكلتك أرى أن العلاقة التي تربطك بهذا الشاب حسب منظوريكما هي علاقة حب طاهر وأنكما تسعيان للحلال .لكن حبيبتي في الله

أريد أن الفت انتباهك إلى أمر مهم وهو أن هذا الحب نشأ بينكما في سن جد مبكرة ولهذا يخاف كلاكما أن يفقد الآخر ليس حبا فيه وإنما حبا في ألفته وعشرته ولأنه اعتاد عليه ويعتقد بأنه إن افترق عنه فان مصيره الهلاك وهذا حب طفولي لكنكما الآن كبرتما والأكيد أن رغبتكما معا هي تتويج هذا الحب بالزواج .ولا أنسى أن الفت أنبهك أخيتي في الله إلى أنكما الآن قد بلغتما معا سنا هي الأخطر بالنسبة للشباب وهي مرحلة رعونة الشباب وخلالها يفرز الجسم هرمونات معينة تؤدي بكما معا إلى الإحساس بالرغبة وتثير شهوة كليكما مصداقا لقوله عز وجل

"فخلف من بعدهم خلق أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا (59)الا من تاب وأمن وعمل صالحا فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون شيئا(60)سورة مريم الآيتين/59و60

وبما أنكما حبيبان فإنكما تعتقدان أنكما ستتزوجان وسيوسوس الشيطان لكما معا فتقعا في الفاحشة وبعدها اقسم لكي حبيبتي بأنك ستفقدينه نهائيا لأنه نال منك ما يبتغي ويريده ولن يرحم ضعفك أبدا وانك ستعودين بنظره ساقطة بعد أن فقدت عفتك .وسيريك الوجه الأخر لأنه إلى الآن لازال في نظرك حملا وديعا وعاشقا ولهانا .لكن بعد أن ينفرد بكي سيتحول إلى ذئب مفترس ...

وحتى إن تزوجك فلن تنعمي معه بالسعادة الموعودة تعلمين لماذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لأنه سيكون كالمراقب لكي غيور لدرجة الجنون ويشك فيك لأنه حسب منظور هذه الشاكلة من الرجال :من تعرف رجلا قبل الزواج فالأكيد هي تعرف العشرات أو المئات وسأخبرك بأمر مادمتما متأكدان من حبكما لهذه الدرجة لما لا تراعيان حدود الله في نفسيكما وذلك بان يتقدم لخطبتك من اهلك هذا إن كان غرضه شريفا ولم يجعل منك لعبة يتسلى بها إلى أن يقضي وتره منها ويرمي بها في سلة المهملات ..

لذلك أخية من حرصي الشديد عليك سأخبرك ببعض الخطوات التي يمكن ان تساعدك في حل المشكلة:1
- ان تنفصلا عن بعضكما نهائيا بدون أي محاولة اتصال بينكما كيفما كانت وسيلة الاتصال اجعلاها فترة نقاهة واستشفاء لقلبيكما من حب الشهوات وملذات الدنيا الفانية واستغلا هذه الفترة في الإكثار من الطاعات والعبادات وحفظ القرآن وبعدها لأنه ما بني على باطل فهو باطل

2- أنا أعاتبك على قولك انه سيصاب بالشلل وأنت كذلك إن انفصلتما هذا لا يصح قوله ولا حتى الاعتقاد به هل أصبح هو ربك ان منعك من رؤيته تموتين كلا لن تموتي إلا متى قدر الله ذلك (قدر الله وما شاء فعل)

3- قضية مرض هي حيلة من حيل إبليس الدسيسة لكي يوهمك في انكي أنت السبب فيه وانك تتحملين وزر ما يعانيه من مرض لان التعب والابتلاء من الله وحده هو من يملك ضرنا ونفعنا وهو القادر على شفائنا.

4- فيا اخيتي الحبيبة لا تجعلي نفسك رهينة لحب الدنيا ومتاعها الزائل ولا تجعليها رهينة لذلك الشاب

5- من يؤكد لكي أن هذا الشاب بعد ثلاث سنوات سيبقي عليك حبيبة أم انكي ستتحولين إلى مجرد اسم ورقم من أرقام وأعداد حبيباته فمن أراد ان يعف نفسه قد جعل الله الزواج نصف الدين لما لا يتزوجك الآن

.6- اعلمي حفظك الله ورعاك إن الله *بديع السموات والأرض وإذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون*البقرة الآية 116

لذالك عيب في حقك وأنت حفيدة أمهات المؤمنين الطاهرات الصالحات ولا شك انك تسعين أن تحظي برفقتهن في الفردوس الأعلى عيب عليك أن تختصر الحياة في شخص وذات ناقصة الحياة بأسمى معانيها ودلالاتها لن تجديها إلا بين يدي الله وبعد الآخرة إن كنت ممن سينعمون بالخلود في جناته

7- أو ليس من المحرم عليك ان تحبي شخصا من الناس ولا تسعين لحظة واحدة لحب رب الناس وان تجعلي فؤادك عامرا بحبه وحب رسوله وبذكره وآيات كتابه العزيز قال تعالى : (قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ }التوبة248-

أخيتي وغاليتي

أنت لا زلت صغيرة السن ولا تعلمين شيئا عن مكر غالبية الشباب خصوصا في هذا الزمان أولا تريدين أن تصنفي في هذا القول لأعز الناس في القلوب أغلاهم ولمالك النفوس والمتصرف فيها حينما قال في كتابه العزيزقال تعالى : ((ومِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللّهِ أَندَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللّهِ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبّاً لِّلّهِ)) 165 البقرة

فلما تجعلي حب الله في قلبك أعظم من حب مخلوقاته أو لا يستحق أن نفرد القلب لحبه وحده هو من انعم علينا بنعم كثيرة لا نقدر على أن نعدها آو نحصيها أولها نعمة الخلق وحسن تصويره لنا في أرحام أمهاتنا وانه خلقك في صورة جميلة لائقة وغيرك ابتلاه الله من بداية خلقه جعله بعاهة مستديمة أعرجا أو اعمى أو أصم أو......... غير ذلك او مثلا جسمه هزيل أو ضخم لا تستطعين حتى رؤيته والناس يفرون منه رعبا....

أولا يستحق الله منك أن تحمديه على حسن الخلق أولا يستحق ذلك منك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فو الله إن حبك له لن يعادل مقدار نعمة واحدة من نعمه الكثيرة عليك وهو الغني عن حبك له(يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ )فاطر159-

أخيتي في الله :- من عافاك؟ من سترك ؟من أمَنك؟من أعطاك ؟من حماك؟ من رزقك؟من وهبك؟إلا الله

قال صلى الله عليه وسلم : ((أحبوا الله لما يغذوكم به.)) صحيح .

ما للعباد عليه حق واجب *** كلا ولا سعى لديه ضائع
إن عذبوا فبعد له أو نعموا *** فبفضله وهو الكريم الواسع.

10- حبيبتي عليك ان تجعلي من حبكي لله هو المسيطر على قلبك وهو الدافع لكي في كل حياتكي وهو اهم شيء بالنسبة لكي .قال أحد السلف : مساكين أهل الدنيا خرجوا منها وماذاقوا اطيب ما فيها قيل وماذاك؟قال: محبة الله ومعرفة الله

.11- عليك أن تعيدي التفكير في مجريات حياتك واستسلمي للأمر الواقع واقتنعي بان حب هذا الشاب مضيعة لكي ولوقتك وتوبي إلى الله واستغفريه فأيهما أفضل لكي الحب الدنيوي الناقص الزائف أم حب الله الدائم و به تدخلين الجنةوتأملي معي هذا:النبي موسى عليه ا لسلام وهو يقول كماقال تعالى ((وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى ))طه84

يا رب أنا قادم إليك أنا منطلق إليك لماذا لأرضيك فأرضى عني يا ارحم الراحمين وهذا ابراهيم الخليل علية السلام يقولكما قال تعالى: ((وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ ))الصافات99وهذا نبييا محمد صلى الله عليه وسلم يدعو الله ويقول ((اللهم ما رزقتني مَما أحب فأجعله قوة لي فيما تحب))


.12-
حبيبتي في الله استغفري الله وتوبي إليه وتوكلي عليه فهو حسبك لأنك لازالت صغيرة في السن وما شاء الله عليك تملكين روحا طاهرة تسعى لمعرفة حدود الله في العلاقات فلا تضيعي نفسك في هذه المتاهات وقري في بيت اهلكي إلى أن يمن الله عليك بزوج صالح تربحين معه الدنيا والآخرة ويرزقك منه ذرية صالحة بحول الله وقوته

13- اعلم أن الأمر في البداية قد يستصعب عليك لكن بقوة الإرادة ستنجحين إن شاء الله واتركي هذا الشاب فورا لأنه هو مطية للشيطان كي يدس بكي في ظلمات جهنم يوم القيامة لان قلبك لن يملكه ولن ينبض إلا بحب رجل صالح يكون زوجا لكي وهو من سيجيء إلى بيت اهلك للبحث عنك

.14-إن أمكن لكي أن تمارسي هوايتك المفضلة:رياضة كانت أو شعر، خواطر أو مطالعة المهم أن لا تدعي لنفسك مجالا للتفكير بحب هذا الشاب طيلة فترة انفصالكما إلى أن تنسيه نهائيا وتخرجيه من قلبك ومن حياتك في القريب العاجل بإذن الله

15-احرصي على الالتزام بقيام الليل وصلاة الفجر وعلى أذكار الصباح والمساء والأوراد وألزمي الاستغفار في الليل والنهار

16-شاركي في منتديات إسلامية ذات فائدة كبيرة لكي

17-وفي الأخير اسأل الله أن يثبتك على طريق التوبة النصوح

وأرجو أن اسمع عنك أخبار سارة مع الإشارة إلى أنني أرحب بكي أختا وحبيبة في الله ورهن إشارتك متى أردتي

وأسال الله أن يجعلني وإياك ممن يستمع إلى القول فيتبعون أحسنه



اختكم في الله: المشرفة