طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2009-04-29

عدد الزوار 3696

السلام عليكم ورحمة الله...جزاكم الله خيرا واساله عز وجل ان يجعل ما تقدمونه في ميزان حسناتكم انا صاحبة قصة نهاية التعارف من النت وقد حدثت هذه القصة منذ حوالي اسبوعين وتبت الي الله والحمد لله ولكن عرفت ان من شروط التوبة الندم علي الذنب انا نادمة لكن لا ابكي ولكنني عزمت علي ان لا اعود لما فعلته من قبل ...ولكن اشعر احيانا بان ربنا سبحانه وتعالي لم يغفر لي بعد لاني لم اتب توبة حق فماذا افعل ؟؟؟؟ ارجو منكم الافاده في اقرب وقت رجاء لاني بجد مش عارفة انا كده ربنا تاب علي ولا لسه
اللهم تب علي لاتوب

************** رد المشرف ************
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد :
أختي الكريمة ... التوبة في الإسلام ليست طقوساً تؤدينها أمام أحد ... وإنما حقيقتها ولبها أن يعلم الله من قلبك أنك صادقة في تركك للذنوب ، وعازمة أن لا تعودي إليها
وأما الندم فهو نتيجة طبيعية لصدق التوبة ... حينما يتذكر المؤمن فضل الله عليه وستره عليه وأنه مد في عمره وامتن عليه من بين سائر عباده الذين لا يزالون يسدرون في غيهم ومعاصيهم ... ثم يتذكر المسلم في المقابل ما جنته يداه مما خرم الله عليه ... فإن هذا التفكير لا بد وأن يورثه ندماً وحياء من ربه أنه عصاه .. بدلاً من أن يشكره
وقد يكون مع الندم بكاء وقد لا يكون ......
 المهم أن يعلم الله وحده ...
 ولا عليك في سائر البشر أن لا يعلموا !!!!
وأحسني الظن بالله تعالى فإن الله سبحانه ما كان ليخذل عبده إذا أقبل إليه صادقاً تائباً ... ورأى الله منه صدقاً في تغيير حاله وصلاح نفسه واستقامته ... ودعي عنك وساوس الشيطان في أن الله لم يغفر لي ... أقبلي على ربك ودعي ما سواه فإن الله غفور شكور ... يغفر الذنوب العظام ويشكر اليسير من العمل ... كرماً منه ورحمة بعباده
أسأل الله تعالى أن يتقبل منا ومنك توباتنا ويغفر حوباتنا .. ويصلح نياتنا ويكفر سيئاتنا
ويكفينا نزغات الشيطان ووساوسه وشركه
وصلى الله وسلم على نبينا محمد
أخوكم / أبو عمر